المحلية

المملكة تدعو المجتمع الدولي إلى اتساق عمليات مكافحة الإرهاب مع حقوق الإنسان

دعت المملكة العربية السعودية المجتمع الدولي إلى أن تكون عمليات مكافحة الإرهاب في أي مكان في العالم متسقة مع حقوق الإنسان ومنسجمة مع قوانينه وشروطه ومبادئه.

جاء ذلك خلال مداخلة معالي مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، خلال استعراض تقرير القضاء على العنصرية والتمييز العنصري وكراهية الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب، وتقرير حق الشعوب في تقرير المصير‏، أمام اللجنة الاجتماعية والإنسانية والثقافية (الثالثة) ضمن أعمال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأعرب معاليه عن تأييد المملكة للبيان الذي تقدمت به دولة الكويت باسم مجموعة الدول العربية.

وقال معالي السفير المعلمي: أود أن أضيف أن الإرهاب لا يرتبط بدين أو لون أو عرق أو فئة وإنما هو آفة عامة ينبغي محاربتها، مؤكدا أن المملكة تُعنى برعاية حقوق المسلمين في جميع أنحاء العالم وتتعامل بهذا الشأن بصورة ثنائية مع كل دولة يوجد فيها مسلمون ويمارسون فيها حقوقهم.

وأضاف: إننا ندرك أن الحق في التنمية والحق في الحياة والتحرر من الفقر والجوع والمرض هي من أهم حقوق الإنسان ونحيي جهود الصين الرامية إلى رفع مئات الملايين من الصينين من تحت قبضة الفقر والجوع والمرض.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق