الدوليةشريط الاخبار

تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية في القدس خلال الأعياد اليهودية

الحدث:

قالت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، إن الانتهاكات الاسرائيلية بحق مدينة القدس ومقدساتها، تصاعدت خلال الأعياد اليهودية في شهر تشرين اول/ اكتوبر 2019.

وأوضحت الهيئة في تقريرها الشهري حول الانتهاكات الإسرائيلية في القدس، نشرته اليوم الخميس، أن شرطة الاحتلال أغلقت طريقين في منطقة باب الأسباط وبلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك؛ بحجة عيد العُرش اليهودي، واغلقت طريق باب المغاربة من الجهة المؤدية إلى بلدة سلوان، وطريق الجثمانية المؤدية إلى حي وادي حلوة.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت نائب مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ ناجح بكيرات، ورئيس اللجنة الثقافية بنادي الموظفين عزيز العصا، بعد اقتحام فندق “الدار” بحي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة، خلال عقد ندوة بعنوان: “المشهد الثقافي المقدسي”.

وبينت انه جرى الكشف عن مخططات استيطانية تتضمن بناء نحو 250 وحدة استيطانية جديدة على أراضي بيت لحم، لتوسيع ما يسمى مشروع “القدس الكبرى”.

ولفتت إلى ان عصابات المستوطنين أقامت خلال “عيد العرش”، احتفالا في القصور الأموية الملاصقة لجدار المسجد الأقصى، وتضمنت هذه الاحتفالات أغانٍ ورقصاتٍ واستمرت حتى ساعات الصباح الأولى، إذ شوشت على المصلين في الأقصى خلال صلاة الفجر.

كما شنت شرطة وحرس حدود الاحتلال حملة في عدة أحياء ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى للتنكيل بالسكان والتضييق عليهم وشملت الحملة توقيف مركبات وتحرير مخالفات مالية لأصحابها، وتوزيع مخالفات على المركبات المتوقفة على جانبي الطرق الرئيسية والفرعية.

وفي ذات السياق، نشرت وزارة المالية وحماية البيئة التابعة لحكومة الاحتلال، المرحلة الأولى من مناقصة لإقامة أول منشأة لاستخلاص الطاقة من النفايات على أراضي بلدة العيزرية قرب مستوطنة “معاليه أدوميم” المقامة عنوة على أراضي المواطنين جنوب شرق مدينة القدس المحتلة.

ودعت منظمة يهودية متطرّفة حديثة التأسيس تسمّى “حركة شباب هار إيل”، يقوم عليها مجموعة من غلاة المستوطنين الشباب في الضفة الغربية المحتلّة، إلى اقتحام واسع للمسجد الأقصى المبارك، وذلك في اليوم التالي لـ”يوم الغفران” بالتقويم العبري.

وأوضحت الهيئة في تقريرها أن سلطات الاحتلال هدمت مبنى مكوناً من طابقين سكنيين في محيط الحاجز العسكري “قلنديا” شمال القدس المحتلة، يعودان لعائلة الشهيد علي حسن خليفة.

كما اجبرت سلطات الاحتلال المواطن المقدسي سلطان بشير على هدم منزله بيده بعد قرار من بلدية الاحتلال في القدس، كما هدم المواطن محمد الأطرش، أجزاء من بنايته السكنية في منطقة “وادي الحمص” ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة بضغط من بلدية الاحتلال، فيما حطم جيش الاحتلال النُصب التذكاري للشهيد محمد سمير عبيد في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق