الدولية

تصريح لماكرون أثار حفيظة بلغاريا ودفع رئيس وزرائها للاتصال به

انتقدت وزيرة الخارجية البلغارية، إيكاترينا زاخارييفا، التصريحات “المهينة” الصادرة عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بخصوص وجود “شبكات بلغارية سرية” لتهريب العمال لبلاده

وقالت زاخارييفا أمس السبت للتلفزيون المحلي: “أجد أن ما قاله ماكرون مهين للجالية البلغارية هناك في فرنسا”

وأكد إيفان ديموف، مستشار الوزيرة، أنها “طلبت من السفير البلغاري في فرنسا، انغيل تشولاكوف، أن يسلم مذكرة احتجاج لوزارة الخارجية الفرنسية”

من جهته، أعلن رئيس الوزراء البلغاري، بويكو بوريسوف أن الرئيس الفرنسي اتصل به “ليؤكد دعمه لبلغاريا” وليقول إن تصريحاته أسيء فهمها

وكتب بوريسوف على صفحته في موقع “فيسبوك”: “أكد لي أنه لم ينتقد أبدا المواطنين أو العمال البلغار ولا المؤسسات البلغارية”. وتابع “بصفتي رئيسا للوزراء، لن أسمح لأحد بشتم شعبنا وأتمنى ألا تتكرر حالات كهذه”

وفي وقت سابق، قال ماكرون خلال مقابلة مع صحيفة “فالور اكتوييل” الفرنسية، بشأن سياسة فرنسا في مجال الهجرة إنه “يفضل أن تكون هناك هجرة شرعية مسجلة وفق حصص لفترة معينة من السنوات، على أن يكون هناك عمل يتم بالخفاء”

وأضاف “أفضل أن يكون لدي أناس آتون من غينيا أو ساحل العاج بشكل شرعي يكونون هنا ويقومون بهذا العمل في قطاعات الأشغال العامة أو المطاعم التي تحتاج إلى يد عاملة أجنبية، على شبكات بلغارية أو أوكرانية سرية”

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق