أخبار منوعة

مدير تعليم مكة يُدشن معرض التوعية بأضرار المخدرات والتدخين والألعاب الإلكترونية تحت شعار " بسلوكي ارتقي"

الحدث

دشن المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرم الدكتور أحمد بن محمد الزائدي معرض التوعية بأضرار المخدرات والتدخين والألعاب الإلكترونية والذي تنظمه الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في إدارة التوجيه والإرشاد وذلك بثانوية بن رشد ببحرة صباح اليوم الثلاثاء: 8 / 3 / 1441 هــ، تحت عنوان ” بسلوكي ارتقي ” ويستمر لمدة ثلاثة أيام، فيما يستهدف جميع طلاب المدارس بقطاع تعليم بحرة .

وقال الدكتور أحمد الزائدي في كلمته بهذه المناسبة لقادة المدارس والحضور: تدركون الدور التربوي والتعليمي للمدرسة ، فالمدرسة هي المحور التربوي الذي يعول عليه المجتمع أن يكون خط الدفاع الأول الذي يحافظ على الهوية ويعزز الثوابت ويمكًنه من الخصوصية ويعزز النظام القيمي للمجتمع ، فالمدرسة يتجاوز دورها نحو نقل المعرفة والتعليم والتحصيل الدراسي إلى ما هو أبعد وأعمق وأسمى وأبقى أثراً وأنفع للوطن، فإننا نصقل شخصيات أبناءنا الطلاب ، ونهذب سلوكياتهم، ونعزز لديهم الجانب القيمي ونحميهم من كل ما يفسد فكرهم و سلوكياتهم ، هذا المعرض الذي تضافرت فيه الجهود وتحققت فيه أسمى معالم الشراكة المجتمعية بين محاضن التربية والتعليم المدارس ومؤسسات المجتمع المختلفة والجمعيات التي أبرزت لنا هذه الجهود من هذا المعرض الذي يحمي أبناءنا الطلاب من كل ضار ويوعيهم أن يكونوا صمام أمان يرشدهم ويوعيهم عن تلك الآفات التي أقل ما يقال عنها أنها آفة . فهي أفات تستهدف أبناءنا الطلاب وتستهدف لحمة هذا المجتمع وتستهدف هذا الوطن والخيار الاستراتيجي لهذا الوطن ومقومه الأساسي هم شبابكم وأبناؤكم الذين نعمل جاهدين على خدمتهم وتوجيههم وتربيتهم.

وأضاف المدر العام للتعليم : هذا المعرض حري بنا أن ننظم زيارات لأبنائنا الطلاب ليقفوا على الجهود التي بذلت فيه ؛ ليدركوا حجم هذه المخاطر لتولد لديهم القناعات وتصحح لديهم الكثير من المفاهيم ، فمع الأسف الشديد أن هذه الآفات التي هي المخدرات والتدخين هي بوابة كل شر، وتقدم لأبنائنا الطلاب في صورة مغرية ومضللة على أنها تجلب السعادة وتعطيه النشوة وتزيد من تحصيله الدراسي !! وينجذب من هذا الباب وتكون العواقب وخيمة على هذا الابن فيفقده المجتمع ، وينعكس هذا على مستوى الأسرة وعلى المجتمع كله، مؤكداً على أهمية رسالة التوجيه والإرشاد بقوله: فانا عندما أكون داعماً للتوجيه والإرشاد فإيماني أن هذا هو صمام الأمان الذي يحافظ على أبناءنا الطلاب بعد الله ، ومشيراً إلى أن المرشدين الطلابيين في مدارسنا يُعول عليهم دور كبير في احتضان الطلاب والاستماع لمشكلاتهم وتقديم الحلول المناسبة لها أولاً بأول حتى لا تتفاقم يتعدى أثرها خارج أسوار المدارس للمجتمع والأسرة.

ووجه مدير تعليم مكة الدكتور الزائدي في ختام كلمته شكره لمكتب التعليم ببحرة، ولإدارة التوجيه والإرشاد بتعليم مكة، ولقائد ثانوية ابن رشد، ولكافة الجهات المعنية المشاركة في هذا المعرض التوعي الهادف على جهودهم الكبيرة في إنجاحه.

وحضر التدشين مدير مكتب التعليم ببحرة الأستاذ ماجد الحرازي، ومدير إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم مكة الأستاذ سليمان الفيفي، ومدير مركز صحي بحرة هاشم البركاتي، ومدير جميعة كفى، وممثل مكافحة المخدرات ببحرة طراد الحارثي وممثل مشروع تعظيم البلد الحرام ، وقادة المدراس وعدد من أولياء الأمور.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق