أخبار منوعة

قصة 5 طالبات سعوديات يحاربن “الزهايمر” بهذه الطريقة.. تعرَّف عليها

الحدث

تمكنت الطالبات “مي سليمي” و”ندى الأحمد” و”ريم العسكر” و”بثينة القحطاني” و”ضاوي الزامل” من خدمة مرضى الزهايمر في المجتمع، وذلك عبر تطبيق يساعدهم على استعادة حياتهم اليومية، ويعيد لهم ذاكرتهم التي غيّبها المرض.

وقالت الطالبة “مي السليمي”: “نحن من طالبات جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وحاولنا من خلال (ذكِّرني) تقديم ومساعدة مرضى الزهايمر”. مؤكدة أن التطبيق متاح للجميع، ويستطيعون استخدامه والتسجيل فيه.

وأضافت: “يعد مرض الزهايمر من الأمراض والمشاكل العقلية التي تهدد كبار السن بسبب تأثيره المباشر على مهاراتهم العقلية، والاجتماعية؛ وهو ما يفقدهم التواصل بشكل طبيعي مع الآخرين. وتطبيق (ذكرني) يسهّل حياة هذه الفئة”.

وأشارت إلى أن “التطبيق صُمم على مجموعة من الميزات التي لا يوجد مثلها في العالم لخدمة المرضى؛ إذ حاولنا جمع كل ما يفيدهم، ووضعه في التطبيق، ومن ذلك – على سبيل المثال – مساعدة المريض على عدم الضياع، وذلك عن طريق أسورة تحتوي على خاصية تتبُّع، تكون مرتبطة بالتطبيق، وتعمل على تعقبه، ومعرفة مكان وجوده عبر تنبيهات يتم فيها إشعار مقدم الرعاية عن مكان وجود المريض”.

وبينت: “من المزايا الأخرى التي يضمها التطبيق تذكير المريض بأي شيء يستخدمه، مثل الأدوية ومواعيد المستشفيات إن وُجدت، إضافة إلى ميزة عرض الصور التي تضم مجموعة من الصور الخاصة بالمريض، مثل أفراد أسرته وأحفاده، التي نحاول من خلالها دائمًا تذكيره بهم”.

وختمت قائلة إنه بمجرد التسجيل سيقوم التطبيق بتذكيره مثلاً بأعياد ميلاد أفراد أسرته، وصورهم، من خلال تنبيهات معينة. كما يوجد أكثر من مقدِّم رعاية للمريض.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق