الحدث الثقافي

الطلاق الصامت قصة قصيرة

الكاتبه : هويدا جمل الليل 

هل حقاً أحب كلانا الآخر في يوم ٍما … أم أن الظروف قد جمعتنا في وقت كان كل طرفً فينا يحتاج فيه الآخر … أو أن أحدنا أحب والآخر كان مجرد أحتياج لملء الفراغ … لكسر الروتين … لمدواة جرح حبيب سابق … لأرضاء الغرور … أين كان السبب … فنحن الآن نسير بطريقً واحد … ولكن كالغرباء … لم تعد أيدينا تتلاقى ولو بطريق الصدفه … لم نعد نجد ولا اي لغة مشتركه نتحاور بها … حتى الغضب والخصام تلاشى بيننا … أصبح بينا هوة سحيقه … وكأن كل طرفً فينا لايرى الآخر … لا يشتم رائحته حتى لو وضع عطره المحبب … ولو ألتقينا بالصدفة داخل عشً بنيناه سوياً … أبتسم كل طرف أبتسامة صفراء… وقد يضن بها … نلقي تحية الصباح والمساء… كنشيد العلم لتلميذاً بليد في طابور الصباح… لم ينفض عنه بقايا النوم بعد … مالذي حدث لنا … ماهذا الجمود … ماهذا التبلد … بل ماهذا الصقيع

H??

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق