الحدث الثقافي

الكاتب محمد باشا يوقع كتابه النثري الوجه الأحمر للقمر

الحدث ; جدة ;

بحضور نخبة من الأدباء والأديبات في طليعتهم الأديبة رنا المداح صاحبة “دار الطاووس للنشر” دشّن الكاتب محمد باشا كتابه النثري “الوجه الأحمر للقمر” الصادر عن “دار الطاووس” في مكتبة “جرير”، ويضم الكتاب السادس للمؤلف محمد باشا أكثر من خمسين قطعة نثرية ما بين الرومانسية والذكريات الشعبية، منها “الوجه الأحمر للقمر، طفلتي الكبيرة، ملكة، رسالة إلى امرأة، عذبة الماء، إلى أبي باختصار، الحارة القديمة، مقهى الحي القديم رحلة ذكريات، نزاريات، إلى أمي، تناقضات أنثى سكنتني، حدود الجنون” وغيرها.
وكان من أبرز الحضور إضافة إلى والدة المؤلف وزوجته وأهله ممثل عن صحيفة الحدث الإعلامي شادي الثبيتي و الإعلامي هاني الثبيتي ،و كل من الكابتن محمد صبحي، والكاتبة وفاء وزنة، والكاتبة عفاف باجابر التي دشنت كتابها “كروز” قبل شهر في مكتبة “فيرجن”، والمدرب ماجد قنش، والشاعر ناجي بطيش.
كما لفت النظر في الكتاب القصيدة النثرية الأولى التي حمل الكتاب اسمها “الوجه الأحمر للقمر” الخطأ اللغوي في مفردة “تعويذة” والتي جاءت في الكتاب “تعويزة”. وهل ما فرض السؤال عن من يكون المسؤول عن مثل هكذا أخطاء. هل هو الناشر أم المؤلف؟. وفي تقديري الشخصي هي المسؤولية المؤلف حين يكون في حجم ومكانة المؤلف محمد باشا، ثم من بعده دار النشر للتدقيق.. وبالطبع، هذا الخطأ لا يقلل من جمالية القصيدة وفكرتها.

يا ذات الرداء الأحمر
يا شبيهة القمر في تمامه 
هل اقتربتِ
سأقص عليكِ تعويذة العاشقين 
سأرسم بحرفي خارطة عشقي
سأتلو عليكِ تناهيد مدفونة
حتى أرسم حمرة خديّكِ 
سأنظم بين كفيكِ قلعة أحلامي
وأغلق أبوابها وأدفن مفاتيحها 
سأغمض عينيكِ 
وأهمس في أذنيكِ
قصة مخيلتي لتلك الخجلة
حتى تتخيلي معي ملامحكِ المحفورة في فنجاني
قصة ملامح الوجه الأحمر للقمر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق