الدولية

البرلمان العربي: اعتماد إيران سفير للحوثي في طهران انتهاكاً صريحاً لميثاق الأمم المتحدة

استنكر مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي وأدان بأشد العبارات اعتماد الجمهورية الإسلامية الإيرانية سفيراً لجماعة الحوثي الانقلابية وتسليمه مقر سفارة الجمهورية اليمنية في العاصمة الإيرانية طهران والمباني التابعة لها وأموالها وممتلكاتها، مؤكداً على أن هذا الموقف الإيراني يُعد خرقاً واضحاً للأعراف الدبلوماسية الدولية ومبدأ حُرمة المباني الدبلوماسية والقنصلية، وانتهاكاً صريحاً لميثاق الأمم المتحدة واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة خاصةً القرار رقم (2216) لعام 2015م.

وشدد رئيس البرلمان العربي على أن اعتراف إيران رسمياً بميليشيا الحوثي الانقلابية ومحاولة فرض سياسة الأمر الواقع يُعدُ سلوكاً عدائياً وانتهاكاً لسيادة الجمهورية اليمنية، ويحمل رئيس البرلمان العربي الجمهورية الإسلامية الإيرانية مسؤولية تبعات هذا الموقف وما يُمثله من عرقلة لمساعي الحل السياسي في الجمهورية اليمينة، وتهديدٍ للسلم والأمن لدول الجوار.

وطالب الدكتور السلمي الأمم المتحدة ممثلةً في مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، الاضطلاع بمسئولياتها تجاه ما تقوم به الجمهورية الإسلامية الإيرانية بانتهاك حقوق السيادة للجمهورية اليمنية، واتخاذ جميع التدابير لحماية المباني الدبلوماسية التابعة للجمهورية اليمنية في إيران من أي اقتحام أو ضرر، وجدد دعم البرلمان العربي التام للشرعية في الجمهورية اليمنية والمعترف بها دولياً ممثلةً بالرئيس عبد ربه منصور هادي، ودعم أمـن واسـتقرار ووحـدة اليمن وسـلامة وســـيادة أراضـيه

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق