الدوليةشريط الاخبار

الناصرية تشيع قتلاها وعصيان في البصرة

الحدث:

هدوء حذر يخيم على ساحات العاصمة العراقية بغداد، إثر ليل من الاشتباكات التي لم تهدأ حتى ساعات الصباح الأولى من يوم الأحد، وأدت إلى مقتل محتج وإصابة العشرات.

ومن المتوقع أن يبدأ توافد المحتجين مجدداً إلى العاصمة اليوم، وسط دعوات سابقة لعصيان وتظاهرات طلابية حاشدة، على الرغم من أن السلطات الرسمية أكدت أو الأحد هو يوم دراسي عادي.

إلى ذلك، أفادت وكالة الأنباء العراقية بقطع عدد من الجسور والطرق الرئيسية في مدينة النجف (محافظة النجف، تقع إلى الجنوب الغربي للعاصمة بغداد).

الناصرية تشيع أحد قتلاها
بالتزامن، شيعت الناصرية (جنوب العراق) صباح الأحد، أحد قتلاها الذين سقطوا خلال ساعات الليل.

وكانت مصادر مطلعة في العراق أفادت بمقتل 3 أشخاص، وإصابة أكثر من 40 ، في إطلاق نار على المتظاهرين في مدينة الناصرية.

كما قال ناشطون إن قوات الأمن استهدفت المتظاهرين بالرصاص الحي في الناصرية.

وقبل ذلك، تمكن محتجون في قضاء البطحاء غرب الناصرية من قطع الطريق المؤدي إلى محافظة السماوة، كما قاموا بحرق الإطارات قبل أن تتمكن قوات الأمن من إعادة فتح الطريق وتفريق المحتجين، فيما تمكن المحتجون من السيطرة على جسر النصر وسط المحافظة وإغلاقه,

قطع طرق في البصرة
إلى ذلك، يتوقع أن تشهد البصرة (جنوب البلاد) عصيانا مدنياً الأحد. وقد عمد بعض المحتجين صباحاً إلى قطع طرق وجسور رئيسية في كل من البصرة وذي قار جنوبي البلاد.

وأفاد ناشطون بقطع بعض المحتجين طريق بغداد-البصرة من تقاطع منطقة الكزيزة شمالاً.

وشهدت موانئ البصرة في الفترات الماضية حالات اغلاق متكررة من قبل المحتجين. وغالباً ما تعيد قوات الأمن العراقية فتح الطرق المؤدية إلى موانئ النفط، لا سيما ميناء أم قصر بعد تفريق المحتجين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق