الدولية

مقتل 10 على الأقل في انفجار سيارة ملغومة قرب حدود سوريا مع تركيا

قال شهود وأحد العاملين في مجال الإنقاذ إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 25 في انفجار سيارة ملغومة يوم السبت في مدينة تل أبيض السورية على الحدود مع تركيا والتي سيطرت عليها قوات مدعومة من تركيا الشهر الماضي.

وكانت تل أبيض إحدى مدينتين شهدتا أعنف معارك عندما شنت أنقرة عملية عسكرية عبر الحدود في التاسع من أكتوبر تشرين الأول لاستهداف وحدات حماية الشعب الكردية السورية في شمال شرق سوريا.

وتعتبر أنقرة الوحدات جماعة إرهابية قائلة إنها على صلة بحزب العمال الكردستاني المحظور على أراضيها. وظلت الوحدات حليفة للولايات المتحدة لسنوات في حربها على تنظيم الدولة الإسلامية. وبدأت تركيا التوغل العسكري بعدما سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قوات بلاده من المنطقة.

وأظهرت لقطات فيديو نشرت على مواقع للتواصل الاجتماعي على الإنترنت أضرارا جسيمة بشارع رئيسي في تل أبيض بسبب انفجار اليوم.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أربعة مدنيين من عائلة واحدة من بين قتلى الانفجار الذي ألقى المجلس المحلي وسكان بالمسؤولية فيه على وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني.

كما اتهمت وزارة الدفاع التركية وحدات حماية الشعب أيضا بتنفيذ الهجوم الذي قالت إنه قتل ثلاثة أشخاص وأصاب 20. وقال متحدث بارز باسم قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد إن الهجوم من تنفيذ من وصفهم بمرتزقة مدعومين من تركيا.

وقال مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية على تويتر ”بعد طرد أغلب الأكراد ونهب كل المتاجر والمنازل تقريبا في هذا الحي الكردي من تل أبيض يحاول مرتزقة مدعومون من تركيا الآن تهجير باقي السكان الأكراد من خلال تفجيرات عشوائية في المناطق المدنية“.

ووقعت مرارا تفجيرات بسيارات ملغومة في مناطق مدنية مزدحمة في بلدات أغلب سكانها من العرب قرب الحدود مع تركيا والتي تخضع لسيطرة قوات مدعومة من تركيا.

وتقول القوات التي يقودها الأكراد إن مقاتليها يخوضون حرب عصابات مع القوات التركية لكنها تنفي استهداف مدنيين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق