الصحة

دراسة: ما هي الأمراض التي تهدد المراهقين بسبب إهمال الرياضة؟

حذرت دراسة أشرفت عليها منظمة الصحة العالمية من أن المراهقين في أنحاء العالم يعرضون صحتهم للخطر بالتقاعس عن ممارسة تمرينات رياضية تكفي لتقليل مخاطر البدانة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

واستندت الدراسة إلى بيانات من 1.6 مليون شخص في 146 بلداً واكتشفت أن أكثر من 80 بالمئة من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عاماً لم يستجيبوا لتوصية من منظمة الصحة العالمية بممارسة نشاط بدني لمدة ساعة يومياً على الأقل.

ورأت الاختصاصية في النشاط والصحة فيونا بول أن “أربعة من كل خمسة مراهقين لا يجدون المتعة والفوائد الصحية الاجتماعية والبدنية والعقلية الناتجة عن النشاط البدني المنتظم”. وحثت صانعي السياسة في أنحاء العالم على “التحرك الآن من أجل صحة هذا الجيل الشاب والأجيال الشابة في المستقبل”.

وعلى المستوى العالمي فإن الفتيات أكثر خمولاً من الصبيان، إذ أن 85 بالمئة من الفتيات و78 بالمئة من الصبية الذين شملهم المسح أخفقوا في تحقيق هدف ممارسة الرياضة اليومي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق