أخبار منوعة

ديلاهاي” 1936 تبهر زوار معرض الرياض للسيارات وتدخل المزاد العالمي

أبهرت سيارة ديلاهاي 135 “competition” 1936م، زوار معرض الرياض للسيارات وسيبقى أمر بيعها بيد مالكها صاحب الـ 77 عاماً، الذي يرى أن من سيخطف شغفه بهذه السيارة، يجب أن يمنحها أكثر من 15 مليون دولاراً.
وفي زاوية الصالون الخاص بسيارات شركة worldwide في معرض الرياض للسيارات، تتواجد سيارة “كين سميث”، التي ستكون متاحة للبيع في مزاد السيارات.
ويتكلم سميث بشغف عن سيارة ديلاهاي 1936م التي يعشقها كثيرًا نظير اهتمامه بها وندرتها، ويصف كل قطعة فيها، وكأنها صُنعت من الخيال.
وصُنعت “ديلاهاي” من قبل المصنع الفرنسي الشهير “فيجوني وفالاشي”، وكان المصنع الذي يديره مهاجرون إيطاليون في فرنسا، يقوم بتصنيع الشاحنات الثقيلة، إلا أنه في عام 1935م بدأ في تصنيع سيارات السباق، حيث تعاون المصنّعان فيجوني وفالاشي فيما بينهما، فكان الأول يقوم بأعمال تصميم السيارات، ويتولي فالاشي مهمة المبيعات والتسويق.
وتعرف الديلاهي بأنها سيارة السباقات التي صممت خصيصًا لأحد رجال الأعمال الفرنسيين، المعروف باسم “wolf”، واهتم المصنعان بأدق تفاصيل السيارة، حيث تعد أول سيارة تنافسية انسيابية مكشوفة يتم تنفيذ محيطها الخارجي من قبل “فيجوني وفالاشي”، وهي تمثل بداية عصر تصميم السيارات الانسيابية في العالم، خاضت هذه السيارة سباق “مونت كارلو” عام 1949م، وقادها السائق “Gilles Morris”، كما صُممت خطوطها الانسيابية باليد، وكذلك فتحات مبرد المكينة، كما أن الهدف من تصميمها بهذا الشكل على حد قول مالكها كين سميث، هو أن تبدو ثابته عند وصولها إلى سرعة 115 ميل في الساعة.
ويترك التصميم الداخلي لسيارة ديلاهاي 135، انطباعًا فخمًا لكل من يراها، نظرًا لأن أجزاءها الداخلية تحوي زخارف خشبية صُممت يدويًا، وتم حياكة مراتبها بجلد النعام الفاخر.
يذكر أن سيارة “ديلاهاي” قد أحرزت أكثر من مرة لقب “الأفضل في العرض”، ودائمًا يمنحها محكمو نادي السيارات الكلاسيكية الأمريكية 100 نقطة كاملة، بسبب تكاملها في عالم السيارات الكلاسيكية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق