المناسباتشريط الاخبار

القسم النسائي بفرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالرياض أقام برنامج تواصل الأجيال الذي نظمته لجنة النشاط والتنظيم في استراحة العاذرية بحي الصحافة

 

الحدث / تغطية وسيلة الحلبي

أقام القسم النسائي بفرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالرياض مساء يوم الثلاثاء برنامج تواصل الأجيال برئاسة رئيسة القسم النسائي بفرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالرياض الأستاذة سلوى بنت عبدالرحمن الشهراني الذي نظمته لجنة النشاط والتنظيم رئيستها الأستاذة نورة اللحيدان وأنابت عنها الأستاذة سارة العبد الكريم العبيد  وتنسيق أمل الشهراني في استراحة العاذريه بحي الصحافة بحضور رئيسة القسم النسائي بفرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالرياض الأستاذة سلوى بنت عبدالرحمن الشهراني والأستاذة نورة الشويعر من الإدارة العامة وعضوات فرع الجمعية وبناتهن وحفيداتهن وكان برنامجا متنوعا توعويا وصحيا وثقافيا وترفيهيا يهدف إلى ارتباط الأجيال الأطفال مع الكبار بروح المودة والمحبة والتواصل والألفة .هذا وقد رحبت الأستاذة سارة العبد الكريم العبيد بجميع الأجيال في ملتقى تواصل الأجيال حيث تلتقي فيه العضوات بصحبة الأبناء والاحفاد. وتمنت للجميع قضاء وقتا ممتعا مع فقرات الملتقى متمنية لهم ليلة سعيدة. وأثنت على مصممة العرض نعيمة العلي والمصممة آمنة الشهراني وشكرت جميع العضوات على ما بذلناه من جهود في التحضير والتنظيم. بعد ذلك رحبت الأستاذة فاطمة الزهراني بالجميع في ملتقى تواصل الأجيال وبدأت أولى فقرات البرنامج بالقرآن الكريم للطالبة لولوة السديري ثم كلمة تعريفية عن الجمعية ألقتها الأستاذة فاطمة الزهراني التي قالت : أنشئت الجمعية عام 1426هـ  وتم الاشهار بها عام 1429هـ برعاية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز رحمه الله وكان من أهدافها إقامة ملتقى للخبرات من جميع القطاعات حيث يلتقي الأعضاء في الديوانية كل ثلاثاء لمناقشة عدة فعاليات وإقامة عدة نشاطات ثقافية وعلمية ورحلات وزيارات متنوعة داخل المملكة وخارجها ، ثم أوضحت أن القسم النسائي يضم العديد من اللجان  هي اللجنة الثقافية واللجنة الاجتماعية والأنشطة واللجنة الإعلامية ولجنة الرحلات واللجنة الأمنية ولجنة الدورات  ولجنة العلاقات العامة  وجميها تؤدي واجبها على أكمل وجه . 

تلا ذلك  كلمة رئيسة القسم النسائي بفرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالرياض الأستاذة سلوى بنت عبدالرحمن الشهراني  حيث ألقتها بالنيابة الأستاذة نعيمه عرب  نائبة القسم وجاء فيها: أرحب بالجميع في ملتقى تواصل الأجيال وأخبركم أن اختيارنا لهذا النوع من اللقاءات ضمن أنشطة فرع الرياض هو قناعتنا بأهمية تواصل الأجيال إن الإنسان يمر في حياته بمراحل عديدة ابتداء من الرضاعة ثم الحضانة ثم الطفولة ثم المراهقة ثم الرشد والنضج ثم الشباب والأنوثة ثم الشيخوخة .وهذه اللقاءات الجميلة التي تجمعنا بمعظم هذه الفئات في هذا المساء الجميل لتذكرنا بما كنا وما نحن فيه الان من مرحلة .فأنتم أيتها الأخوات العزيزات يعود الفضل بعد الله إليكم فيما حولنا من فلذات الأكباد فأنتم من ربيتم هذا الجيل الذي سيأخذ المبادرة في نمو هذا المجتمع والوطن اقتصاديا واجتماعيا ودينيا وسياسيا . إن تواصل الأجيال هو تقوية للروابط واستفادة من الخبرات وتقديرا للدور الذي قدمتموه أيتها الأخوات المتقاعدات فقد أعطيتم وبذلتم وكافحتم وربيتم وأثبتم للجميع قدراتكم وجميل عطاءاتكم وكفاءاتكم في كل ميدان ساهمتم فيه. أعطيتم ووفيتم ولكم من الله الجزاء الأوفى على ما قدمتم لدينكم وأمتكم ووطنكم. وأنتم أحبتي شابات هذا الوطن عليكم تحمل المسؤولية الكبرى في بناء المجتمع والنهوض به فالأمم والحضارات تراهن على قدرات أبنائها وعطائهم. تسلحوا بالعلم والمعرفة والفكر السليم والتوجه الصحيح في الافكار والمعتقدات .فأنتم القوة الدافعة لتغيير المجتمع نحو الأفضل فأنتم طاقة المجتمع الكامنة التي لا تنضب .شكرا لكم أخواتي وأبنائي وبناتي أن أعطيتموني جزءا من وقتكم وشكرا لكم .ويسعدني أن أبلغكم رسالة المهندس فهد الحامد نائب مدير الفرع تحياته وتهنئته بهذا الشهر الفضيل كما يهنئكم بنجاح الأبناء والأحفاد وهذا بفضل الله ثم بفضل عنايتكم وحسن تربيتكم لهم ودعواتنا الصادقة بحظ أوفر لمن لم يحالفه الحظ وبمناسبة حفل تواصل الأجيال فان اللجنة الاجتماعية ستتيح الفرصة في كل رحلة لعدد معين من البنات بمرافقة أمهاتهم أو جداتهم في رحلات الفرع القادمة ليكون التطبيق على الواقع لاطلاعهم مع أمهاتهم على معالم وطنهم الجميلة.

هذا وقد توالت الفقرات حيث تحدثت الأستاذة لولوة الغامدي عن اللقاءات والمحاضرات والندوات الثقافية والاجتماعية والثقافية الهادفة التي أقيمت والتي شارك بها عددا من الأخوات منهن طبيبات أسنان من كلية الفارابي، وقدمت الأستاذة هيا الصبيح عددا من المحاضرات والأستاذة حنان آل الشيخ والأستاذة فاطمة العلي مدير عام القسم النسائي بالمؤسسة العامة للتقاعد ونوهت الى إقامة سحورا خيريا في شهر رمضان المبارك إن شاء الله. تلاها كلمة دينية للأستاذة منيرة الصغيران تحدثت فيها عن كيفية استغلال شهر رمضان المبارك بالصوم والصلاة وتلاوة القرآن الكريم والصدقات وزيارة الأهل والترشيد في الطعام والشراب وحثت الجميع الاستزادة من الحسنات في موسم الحسنات والخيرات.

تلاها كلمة عن التسامح ألقتها الأستاذة هيا الصبيح حيث حثت فيها عن الابتعاد عن الغضب وسوء الظن ودعت إلى التسامح والتكاتف وغسل القلوب من الأحقاد ونشر ثقافة التسامح  والمحبة .بعد ذلك تكلمت الأستاذة فوزية الناصر عن رمضان ومرضى السكر  حيث حثت الجميع على تناول الطعام الصحي وتعديل وقت تناول علاج السكر ومراجعة  الطبيب واتباع الارشادات الطبية  ثم وزعت على الجميع عددا من بروشورات مرض السكر، ثم كانت فقرة  المسابقات الثقافية  والدينية والترفيهية المتنوعة  التي قدمتها الرائعة الأستاذة فوزية الحربي وكانت فقرة جميلة جدا وممتعة وقد نالت الفائزات الهدايا حيث أشيع جوا من البهجة والفرح والمرح والسعادة  على الجميع هذا وقد تم إقامة ركن خاص للأطفال حيث تم فيه تجمع الأطفال وتم اعداد برنامجا خاصا لهم مع المهرج التي شاركتهم في عدد من الفقرات المفيدة والترفيهية والمسلية والألعاب والأناشيد والمسابقات وقد عبرالأطفال عن مواهبهم في الإلقاء والنشيد وقراءة القرآن الكريم وقدمت لهم العديد من الهدايا وكانوا جدا سعداء.

كما أقيم على هامش الملتقى بازار شاركت به عددا من العضوات بالملابس الجاهزة والاكسسوارات وأواني المطبخ والعطورات والمأكولات المتنوعة وألعاب الأطفال. وكان الجميع سعيدا وقد قضوا ليلة رائعة في جو من المحبة والألفة والفرح. وقد شكروا كل من ساهم في نجاح الملتقى وكل الجهود المبذولة فيه. وفي الختام شكرت رئيسة القسم النسائي بفرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالرياض الأستاذة سلوى بنت عبدالرحمن الشهراني لجنة النشاط والتنظيم على ما بذلوه من جهود مباركة في التنظيم والإعداد كما شكرت جميع العضوات على  نجاح ملتقى تواصل الأجيال الرائع  وأثنت عليهم وباركت لهم قرب قدوم شهر رمضان المبارك وتمنت لهم قبول أعمالهم  وطاعاتهم .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق