الدوليةالمناسباتشريط الاخبار

بحضور ضيف الشرف السفير خالد المفتي مدير الإدارة الأفريقية بالخارجية السعودية السفارة المصرية في الرياض احتفلت بيوم أفريقيا الرابع والخمسين 2017

 

الحدث / وسيلة الحلبي

تصوير/ أحمد دسوقي

نظمت سفارة مصر في الرياض 24 مايو حفل استقبال في دار سكن السفير المصري بالتنسيق مع سفارات الدول الافريقية المعتمدة في الرياض. ويأتي تنظيم هذا الحدث بتأكيد وابراز البعد الافريقي في سياسة مصر الخارجية باعتباره من اهم دوائر هذه السياسة. حضر الحفل كافة السفراء الأفارقة المعتمدين في الرياض بالإضافة الى عدد كبير من سفراء الدول وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في الرياض وعدد من أبناء الجاليات الأفريقية المقيمة بالسعودية. وكان ضيف الشرف المدعو من الجانب السعودي السفير خالد المفتي مدير الإدارة الأفريقية بالخارجية السعودية.

وقد ألقى السفير ناصر حمدي سفير جمهورية مصر العربية لدي المملكة العربية السعودية كلمة قدم فيها الشكر للسفراء الأجانب والأفارقة والمسئولين السعوديين وكذا أبناء الجاليات الأفريقية الذين لبوا دعوة السفارة المصرية للاحتفال بالعيد الرابع والخمسين لإنشاء الاتحاد الأفريقي. وقد استعرض السفير المصري في الرياض كذلك أدوار الزعماء الأفارقة الذين ناضلوا من أجل تضامن ووحدة القارة الأفريقية أمثال ناصر، نيكروما، نيريري، بن بلا، سيكوتوري، هيلاسيلاسي.

كما أشار سيادته إلى تأكيد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في خطابه الافتتاحي بمناسبة تنصيب سيادته رئيسا لمصر في يونيو 2014، التزام مصر تجاه قارتها الافريقية، مؤكدا على أن المكون الافريقي جزءا لا يتجزأ من الهوية المصرية، وهو الذي تجلى في حرص سيادته على حضور قمم الاتحاد الأفريقي والقيام بزيارات للعديد من الدول الأفريقية، واستقبال عدد كبير من الزعماء الأفارقة في مصر. وأشار السيد السفير ناصر حمدي كذلك إلى النشاطات المصرية على الساحة الأفريقية، ومنها مشاركة مصر بما يفوق 30 ألف فرد في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام وغالبيتها في أفريقيا، واستضافة مصر لمركز القاهرة للتدريب على تسوية النزاعات وحفظ السلام في أفريقيا، واستفادة مصر من عضويتها في مجلس الأمن في طرح التحديات ومعالجة التهديدات المتصلة بالسلم والأمن في القارة، وقيادة جهود التنسيق بين مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الأفريقي لمعالجة الشواغل الأفريقية، ولاسيما موجة آفة الإرهاب التي تحتاج إلى تضافر كل الجهود على المستوى القاري والعالمي. كما أبرز سيادته الدور النشط الذي قامت مصر به مصر خلال العامين الماضيين لتعزيز الجهود الرامية لتحقيق التنمية المستدامة بالقارة، ومنها استضافة مصر في فبراير 2016 لمنتدى الاستثمار في أفريقيا وهو الأول من نوعه،

عقب الاجتماع الذي استضافته مدينة شرم الشيخ المصرية لثلاثة تجمعات اقتصادية إقليمية رئيسية (الكوميسا والسادك وتجمع شرق أفريقيا) الذي شهد توقيع اتفاقية إنشاء أكبر منطقة حرة في أفريقيا. هذا وقد حرص السفير ناصر حمدي كذلك على تثمين توجه المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، نحو دعم الجهود التنموية بالدول الأفريقية الشقيقة، وزيادة الاستثمارات السعودية في أفريقيا، وتقديم الدعم للمنظمات الإغاثية الدولية التي تقدم مساعدات إنسانية للدول الأفريقية. واختتم السفير المصري كلمته بالتأكيد على أن أحد أولويات السياسة الخارجية المصرية هو دعم مصر لشقيقاتها من الدول الأفريقية من أجل مجابهة جميع التحديات الأمنية والتنموية، مؤكدا على تطلع مصر لمزيد من التضامن والتلاحم مع شقيقاتها في إفريقيا من أجل مستقبل أفضل للأجيال القادمة من أبناء القارة.

من جانبه أكد السفير خالد المفتي مدير الإدارة الأفريقية بالخارجية السعودية وممثل المملكة العربية السعودية في الحفل على الدور التاريخي والحالي الريادي لمصر في القارة الأفريقية. كما حرص أيضا سفير جمهورية جيبوتي ضياء الدين بامخرمة عميد السلك الدبلوماسي بالسعودية على الإشادة بهذا الدور مثمنا حرص مصر على دعم أشقائها الأفارقة قديما وحديثا، ومثنيا على استمرار فاعلية ومحورية دور القاهرة على الساحة الأفريقية سواء فيما يتعلق بدعم الجهود التنموية للقارة أو تقديم مختلف أشكال السياسي للقضايا الأفريقية في المحافل الدولية. كما ثمن عميد السلك الدبلوماسي مبادرة السفارة المصرية بالرياض باستضافة حفل يوم أفريقيا لهذا العام، مشيرا إلى أن ذلك ليس بغريب على مصر في ضوء تاريخها ومكانتها ومواقفها المعروفة للجميع في دعم شقيقاتها بالقارة السمراء وبارك لإفريقيا حصولها على منصب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية. حيث انتُخب الإثيوبي تيدروس أدهانوم ﻏﻳﺑرﻳﺳوس لمنصب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية.

هذا وقد قامت السفارة المصرية في الرياض بالتنسيق مع البعثات الافريقية المعتمدة لدى المملكة العربية السعودية على أن يشمل الاحتفال بيوم افريقيا شقا يشمل البعد الثقافي والفني للحضارة الأفريقية حيث قدمت عدد من الفرق عروضا شعبية عكست عمق الثقافة الافريقية وأصالتها وقد تم عرض المأكولات الشعبية في تلك البلدان، كما قدم عدد من أبناء الجالية المصرية في الرياض عروضا فنية وموسيقية شعبية تعبر عن ثقافة مصر بثرائها وتنوعها.

وقد ساد جو من الود والالفة والمحبة فعاليات الاحتفال. واثنى كافة المشاركين على استضافة بيت مصر لهذا الحدث الذي يؤكد أهمية الوحدة بين الدول الافريقية بما يضمن مراعاة شواغلها في كافة المحافل الدولية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق