التعليمشريط الاخبار

#تعليم_مكة يطلق مبادرة « 5 ×10 » لاستهداف أكثر من 194 ألف #طالب و#طالبة بـ 300 دقيقة أسبوعية “للقراءة والكتابة والإملاء” للفصل الواحد تستهدف 10778 فصلاً في المرحلة الابتدائية للبنين والبنات

أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في إدارة الإشراف التربوي إلى إطلاق مبادرة الصفوف الأولية التي حملت عنوان ” 5 × 10 ” والتي تأتي بعد توجيهات المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد الزائدي بتحسين مستوى طلاب المرحلة الابتدائية في مهارتي القراءة والكتابة.

وتستهدف المبادرة أكثر من 194287 طالب وطالبة في 10778 فصلاً في مدارس مكة الحكومية والأهلية حيث يستفيد من هذه المبادرة 88888 ألف طالب في 269 مدرسة ابتدائية حكومية و8534 طالب من المدارس الأهلية في 36 مدرسة أهلية بما مجموعه 3713 فصل ويقوم بتعليمهم 5880 معلم ، بمعدل 300 دقيقة أسبوعية في كل مدرسة طوال أيام الأسبوع فيما يستفيد منها 90565 طالبة في 265 مدرسة حكومية و6300 طالبة في 62 مدرسة أهلية ويقوم بتعليمهن 4218 معلمة

وتهدف المبادرة إلى استثمار عشر دقائق من بداية كل حصة لجميع التخصصات في المرحلة الابتدائية لتعزيز واكساب الطلاب لمهارتي القراءة والكتابة ومعالجة النواقص المهارية وتعزيز التعلم اليومي، بما يضمن الرفع من مستوى التحصيل والإجادة للقراءة والكتابة .

وقد عمدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة إلى بناء خطة إجرائية لتطبيق العديد من البرامج والمناشط، التي تدعم رفع مستوى الطلاب والطالبات، وتؤكد تنفيذ المبادرة بما يحقق الاستفادة القصوى من المبادرة.

وكانت جميع مدارس البنين والبنات قد تلقت تعميمًا تفصيليًا يتناول آلية تطبيق المبادرة، وذلك بتخصيص ما لا يقل عن عشر دقائق لكل حصة في اليوم الدراسي، لمدة خمسة أيام تصل بمجملها إلى 300 دقيقة في الأسبوع للفصل الواحد ، طوال العام الدراسي، لممارسة مهارة الكتابة والقراءة والإملاء في أحد موضوعات ومفردات المقررات الدراسية، والعمل على تصحيح وتصويب مشاركات الطلاب بشكل مستمر، إضافة إلى تبني مبادرات المعلمين والمعلمات، التي تهدف إلى رفع مستوى التحصيل، ووضع الخطة المستمرة لتقوية الطلاب والطالبات الملاحظ لديهم تدني تلك المهارة.

وتأتي هذه المبادرة التي ستستمر لمدة عام دراسي كامل تفعيلًا لتوجيهات وزارة التعليم بضرورة العناية برفع مستوى التحصيل الدراسي للطلاب والطالبات، وتعزيز جودة مهارة القراءة والكتابة والإملاء، لكونها المدخل الأساس لكل العلوم والمعارف.

وكان وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ، قد وجه بضرورة زيادة معدل القراءة والكتابة للطلاب والطالبات؛ وذلك لمعالجة الفاقد التعليمي الذي أظهرته نتائج اختبارات TIMSS.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق