الاقتصادشريط الاخبار

” مصفاة #الهند العملاقة ” إحدى ثمرات مجلس التنسيق #السعودي #الإماراتي..

الحدث

شهد عقد الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي أمس في أبوظبي، حيث رأس ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الجانب السعودي، ورأس ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد الجانب الإماراتي، استعراض سبع مبادرات إستراتيجية، من بينها بناء مصفاة للنفط والبتروكيماويات في الهند، فما الطاقة الاستيعابية للمصفاة؟ وكم ستبلغ تكلفتها؟ وما الهدف منها؟ وأين ستنشأ؟

ستقام المصفاة العملاقة، التي ستنشئها شركة أرامكو السعودية مع شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” في مدينة روها الساحلية بولاية ماهاراشترا غرب الهند، على بعد حوالي 100 كيلومتر جنوبي مومباي؛ لتأمين توريد ما لا يقل عن 600 ألف برميل يومياً من النفط الخام السعودي والإماراتي للسوق الهندي مع نسبة مرتفعة من التحويل للكيميائيات، في حين ستكون الطاقة الإجمالية للمصفاة 1.2 مليون برميل نفط يومياً، كما ستهدف المصفاة إلى تأمين منافذ جديدة لبيع النفط بالنسبة للسعودية والإمارات في السوق الهندية، وتصدير فائض المنتجات للأسواق العالمية.

ووفقاً لآخر التقديرات يتوقع أن تبلغ التكلفة المبدئية للمصفاة 70 مليار دولار، وهو ما يتفق مع توقعات وزير النفط الهندي دارمندرا برادان الذي أعلن في شهر سبتمبر (أيلول) الماضي، أن تكلفة المصفاة ستتجاوز الخطة الأصلية البالغة 45 مليار دولار، وأن العمل سيبدأ بها عام 2025.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق