الدوليةشريط الاخبار

بيت لحم تتهيأ لاستقبال الأعياد المجيدة

الحدث:

تتهيأ مدينة السلام لاستقبال أعياد الميلاد المجيدة التي ستبدأ فعالياتها مطلع الشهر المقبل، حيث تزينت ساحة المهد بشجرة الميلاد، واكتست الشوارع والأزقة والفنادق بالزينة المضيئة، التي أضفت البهجة والسرور في نفوس المواطنين والزائرين، رغم المنغصات التي يتسبب بها الاحتلال الإسرائيلي.

رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان قال إن رسالة الميلاد لهذا العام هي رسالة فرح، مشيرا إلى برنامج الاحتفالات، ويشمل إضاءة الشجرة، وسوق الميلاد السنوي الـ19، وقرية سانتا وغيرها.

وتطرق في حديثه إلى المشاركات والزيارات الدولية في إضاءة الشجرة، وسوق الميلاد، مؤكداً أن هذا العام يشهد اهتماما دوليا كبيراً من قبل رؤساء البلديات والوفود القادمين لزيارة المدينة، خاصة من تربطهم علاقة التوأمة مع بيت لحم.

بدوره، قال محافظ بيت لحم كامل حميد، إن المدينة هي وجهة فلسطين للعالم، وكافة أنظار الشعوب تتجه إليها في أعياد الميلاد المجيدة، لافتا إلى الإجراءات والترتيبات الأمنية التي ستتخذ ومن شأنها حفظ الأمن والنظام لضمان سير الاحتفال بالأعياد وفق ما هو مقرر له.

من جانبها، شددت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة على أن تزايد أعداد السياح يؤكِّد تطور القطاع السياحي نحو الأفضل في ظلِّ الخطط الترويجية لتسويق فلسطين سياحيا، بتوجيهات من الرئيس محمود عباس لجعل السياحة نافذة حقيقية على العالم.

وقالت: تم حجز جميع الفنادق في بيت لحم، ما يؤكد أن هذا القطاع قادر على النهوض والاستمرار والاستقرار، في ظل التغيرات الكبيرة والدقيقة التي تمر بها المنطقة.

مدير شرطة بيت لحم العقيد طارق الحاج قال إنَّ الشرطة تتهيأ كما كل عام، وتستنفر عناصرها لتأمين الأعياد الميلاد، وإعداد الخطة المرورية لتسهيل حركة السير، ومنع حدوث الازدحامات.

وأعلن الحاج استكمال الاستعدادات كافة، تنفيذا لتعليمات مدير عام الشرطة اللواء حازم عطا الله، من أجل تأمين الاحتفالات بالشراكة مع كافة الأجهزة الأمنية الأخرى، لتأمين فعاليات عيد الميلاد المجيد في 24 كانون الأول/ديسمبر.

وقال الحاج: سيتم إغلاق جميع المداخل والطرق الفرعية المؤدية إلى ساحة المهد أمام حركة المركبات الخاصة والعمومية، باستثناء مركبات الأمن، التي تحمل التصاريح الخاصة، والإسعاف والطوارئ، كما سيتم منع المركبات من التوقف في محيط مسجد بلال بن رباح وحتى مفترق محطة الباصات المركزية في منطقة باب الدير في كلا الاتجاهين، ومن مفترق فندق “الانتركونتيننتال” وحتى مفترق “الراضي” في شارع القدس- الخليل على كلا الاتجاهين.

وتشهد بيت لحم حركة تجارية نشطة من قبل المواطنين، الذين بدأوا بشراء مستلزمات العيد من حلويات وزينة وغيرها.

وقالت المواطنة الأربعينية أم إلياس: “نتمنى أن تكون الأعياد فرصة أن تعيش فلسطين أجواء البهجة والفرح في ظل الظروف الحزينة التي تمر بها، وأن يأتي عيد الميلاد القادم وقد تحررت الأرض الفلسطينية من كيد الاحتلال وظلمه”.

أما السبعيني أبو انطون فقال: “بيت لحم تنتظر كل عام هذه الأعياد المجيدة التي تنشر السلام والمحبة والتسامح بين أطياف شعبنا، فهي بلد السلام تحتاج وتتعطش للسلام”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق