الدولية

تعقيباً على «الجمعة السوداء»… البابا يندد بـ«#فيروس» النزعة الاستهلاكية

حث البابا فرنسيس اليوم (الأحد)، الناس على مقاومة النزعة الاستهلاكية المفرطة في فترة ما قبل أعياد الميلاد ووصفها بـ«الفيروس الذي يهاجم الإيمان ويسيء للمحتاجين».
وقال بابا الفاتيكان في عظته: «عندما تعيش من أجل الأشياء، لا تكون الأشياء كافية قط، ويتنامى الجشع، ويصبح الآخرون عقبات في هذا السباق»، مندداً بأنه في كثير من المناطق بالعالم «تسود اليوم النزعة الاستهلاكية»، حسبما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وقال البابا: «النزعة الاستهلاكية فيروس يقوض الإيمان» لأنه يجعل الناس تنسى «الأخ الذي يطرق بابك»، وحث الناس على «مقاومة أضواء النزعة الاستهلاكية التي تعمي الأبصار والتي ستسطع في كل مكان هذا الشهر».
وتحدث فرنسيس في الفترة ما بين أضخم يومين للتسوق في العام في الدول الغنية مثل الولايات المتحدة، وهما يوم «الجمعة السوداء» ويوم «الاثنين الإلكتروني».
وبلغت المبيعات الإلكترونية في الولايات المتحدة 7.4 مليار دولار يوم الجمعة، بارتفاع نحو 20 في المائة عن العام الماضي.
وفي فرنسا، قام عشرات النشطاء الفرنسيين بإغلاق مستودع لشركة «أمازون» لتجارة التجزئة بجنوب باريس في مظاهرة مستوحاة من يوم «الجمعة السوداء»، حيث تدرس فرنسا حظر مبيعات هذا اليوم تماماً وسط مزاعم بأنه يسبب «هدر الموارد» و«الاستهلاك الزائد»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
واستخدم نحو 100 ناشط حزماً من التبن وشكلوا سلاسل بشرية لإغلاق مدخل المخزن الخاص بـ«أمازون» في بريتاني سور أورج التي تقع على بعد 40 كيلومتراً جنوب باريس. وحمل البعض لافتات كُتب عليها «أمازون: من أجل المناخ والتوظيفات، أوقفوا التوسع، أوقفوا الإنتاج الزائد».
وتحظى الاعتراضات ببعض الدعم داخل الجمعية الوطنية الفرنسية، وأقرت لجنة تشريعية فرنسية يوم الاثنين تعديلاً يقترح حظر يوم «الجمعة السوداء»، لأنه يسبب «هدر الموارد» و«الاستهلاك الزائد». وسيضع التعديل الذي تم طرحه يوم «الجمعة السوداء» تحت خانة «ممارسات تجارية عدوانية»، وهي جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة عامين وغرامة تصل إلى 300 ألف يورو. تعقيباً على «الجمعة السوداء»… البابا يندد بـ«فيروس» النزعة الاستهلاكية
حث البابا فرنسيس اليوم (الأحد)، الناس على مقاومة النزعة الاستهلاكية المفرطة في فترة ما قبل أعياد الميلاد ووصفها بـ«الفيروس الذي يهاجم الإيمان ويسيء للمحتاجين».
وقال بابا الفاتيكان في عظته: «عندما تعيش من أجل الأشياء، لا تكون الأشياء كافية قط، ويتنامى الجشع، ويصبح الآخرون عقبات في هذا السباق»، مندداً بأنه في كثير من المناطق بالعالم «تسود اليوم النزعة الاستهلاكية»، حسبما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وقال البابا: «النزعة الاستهلاكية فيروس يقوض الإيمان» لأنه يجعل الناس تنسى «الأخ الذي يطرق بابك»، وحث الناس على «مقاومة أضواء النزعة الاستهلاكية التي تعمي الأبصار والتي ستسطع في كل مكان هذا الشهر».
وتحدث فرنسيس في الفترة ما بين أضخم يومين للتسوق في العام في الدول الغنية مثل الولايات المتحدة، وهما يوم «الجمعة السوداء» ويوم «الاثنين الإلكتروني».
وبلغت المبيعات الإلكترونية في الولايات المتحدة 7.4 مليار دولار يوم الجمعة، بارتفاع نحو 20 في المائة عن العام الماضي.
وفي فرنسا، قام عشرات النشطاء الفرنسيين بإغلاق مستودع لشركة «أمازون» لتجارة التجزئة بجنوب باريس في مظاهرة مستوحاة من يوم «الجمعة السوداء»، حيث تدرس فرنسا حظر مبيعات هذا اليوم تماماً وسط مزاعم بأنه يسبب «هدر الموارد» و«الاستهلاك الزائد»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
واستخدم نحو 100 ناشط حزماً من التبن وشكلوا سلاسل بشرية لإغلاق مدخل المخزن الخاص بـ«أمازون» في بريتاني سور أورج التي تقع على بعد 40 كيلومتراً جنوب باريس. وحمل البعض لافتات كُتب عليها «أمازون: من أجل المناخ والتوظيفات، أوقفوا التوسع، أوقفوا الإنتاج الزائد».
وتحظى الاعتراضات ببعض الدعم داخل الجمعية الوطنية الفرنسية، وأقرت لجنة تشريعية فرنسية يوم الاثنين تعديلاً يقترح حظر يوم «الجمعة السوداء»، لأنه يسبب «هدر الموارد» و«الاستهلاك الزائد». وسيضع التعديل الذي تم طرحه يوم «الجمعة السوداء» تحت خانة «ممارسات تجارية عدوانية»، وهي جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة عامين وغرامة تصل إلى 300 ألف يورو. 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى