أخبار منوعةالمحلية

#الرئيس_العام لشؤون #الحرمين يدشن مبادرة “جنودنا حصنٌ لحدودنا”

الحدث

دشن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس اليوم، مبادرة “جنودنا حصنٌ لحدودنا”، وذلك انطلاقًا من دعم الرئاسة ومساندتها الدائمة لجنودنا البواسل، وتقديراً لجهودهم على ما يقومون به تجاه دينهم ووطنهم، والذود عن بلاد الحرمين الشريفين، وذلك بحضور عدد من الجنود المرابطين بالحد الجنوبي، وأصحاب الفضيلة والسعادة وكلاء الرئيس العام ومساعديهم وعددٍ من منسوبي الرئاسة.

وقال في بداية اللقاء: إن الرئاسة كانت دائماً وأبداً مساندةً لجنودنا البواسل المرابطين على ثغور هذه البلاد، وإننا نستبشر الخير عندما نشاهد حماس جنودنا الأشاوس ومحبتهم لوطنهم، وتسابقهم إلى الذود عن حدود بلد الحرمين الشريفين وحماية مقدساتهما، فلقد ترجموا خلال الأعوام الماضية أسمى صور التضحية من خلال دفاعهم عن أرضهم، وترجمة أفضل الصور الإنسانية في تعاملهم مع ضيوف الرحمن، فهم العيون الساهرة على أمن وراحة وسلامة قاصدي الحرمين الشريفين، والمواطنين والمقيمين بالمملكة العربية السعودية.

وأضاف الشيخ “السديس” أن المملكة العربية السعودية ستبقى دائماً حصناً حصيناً ضد الإرهاب والمتطرفين، بعقيدة وسطية سمحة، مستقاة من كتاب الله عز وجل والسنة النبوية المباركة، ثم بحزم وعزم قادتها وولاة أمرها -حفظهم الله- وجنودها الأشاوس نصرهم الله الذين خصهم الله سبحانه بخدمة الحرمين الشريفين وشرّفهم بنصرة قضايا الإسلام والمسلمين.

وفي ختام اللقاء سأل الرئيس العام، المولى عز وجل أن يجزي قادة بلاد الحرمين الشريفين خير الجزاء على خدمتهم للإسلام والمسلمين، وأن يديم على هذه البلاد أمنها وأمانها، وأن ينصر جنودنا المرابطين على الحدود. إنه ولي ذلك والقادر عليه.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق