الدوليةشريط الاخبار

اليمين المتطرف في ألمانيا يضع سياسية من أصل عربي بـ”قائمة الموت”

الحدث: متابعة

تلقت السياسية الألمانية ذات الأصول العربية وسكرتيرة حكومة ولاية برلين، سوزان شبلي، تهديدا بالقتل من “اليمين المتطرف”، لكنها أكدت أنها “لا تخضع للابتزاز”.

ووفق صحيفة “دي فيلت” الألمانية؛ فإن شبلي تلقت، أمس الإثنين، خطابا بريديا يحمل تهديدا بقتلها، ووضعها على “قائمة الموت”، فضلا عن إهانات عنصرية.

وسوزان شبلي، ذات أصول فلسطينية، وهي سياسية بارزة بالحزب الاشتراكي الديمقراطي (يسار وسط)، وتشغل منصب سكرتير حكومة ولاية برلين للعلاقات الخارجية، ومعروفة بمواقفها المعادية للعنصرية.

وفي ردها على التهديدات، قالت: “لن أخضع لابتزازات النازيين، وسأواصل الدعوة للتعددية والكفاح من أجل ثقافة المجتمع المفتوح الذي يمكنه استيعاب اللاجئين والمهاجرين والسود والمسلمين”، كما رفعت شبلي دعوى جنائية.

وخلال الأشهر الماضية، تلقى النائب في البرلمان الألماني عن حزب الخضر، جيم أوزدمير، ونائبة رئيس البرلمان الألماني، كلاوديا روث، تهديدات مماثلة بالقتل، وفق الصحيفة ذاتها.

وذكرت دي فيلت أن الخطاب الذي تلقته شبلي يتضمن إشارة للتهديدات التي تلقاها أوزدمير وروث.

كما يذكر الخطاب صراحة السياسي بالاتحاد المسيحي الحاكم (يمين وسط)، فالتر لوبكه، الذي اغتاله شاب من النازيين الجدد في يونيو الماضي، بسبب مواقفه الداعمة للاجئين.

وفي ألمانيا أصبحت تهديدات القتل بالنسبة لبعض الشخصيات العامة أمرا اعتياديا؛ حيث إن هناك العديد منهم مدرجون على ما يُسمى قوائم الأعداء والموت التي تصدرها جهات يمينية متطرفة.

المصدر – صحف ووكالات

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق