نلهم بقمتنا
#اكتتاب_أرامكو: استفتاء على #الرؤية – منصة الحدث الإلكترونية
نافذة الإعلامي عبدالعزيز قاسم

#اكتتاب_أرامكو: استفتاء على #الرؤية

الكاتب : عبدالعزيز قاسم
إعلامي وكاتب صحفي

‏1) الاقبال الكبير من لدن المجتمع السعودي، ونجاح اكتتاب أرامكو؛ أخرس كل تلك الأصوات التي كانت تراهن على فشل الاكتتاب، سواء تلك الصحف الغربية غير المحايدة أو التي كتبت بجهل أو أصحاب الأقلام المستأجرة الذين يكتبون فيها، أو أولئك المعارضين البؤساء في لندن، الذين ملأ زعاقهم قنوات التواصل الاجتماعي.

‏2) وبعد أن كان شغل أولئك الشاغل اكتتاب أرامكو من شهور، وهم الذين لم يتركوا قناة أو صحيفة أو تويتر أواليوتيوب، إلا وساقوا الأدلة على ضعف الاكتتاب وفشله المتوقع الذريع، ولكن بظهور النتائج الأولية للاكتتاب الذي فاق التوقعات بالكامل، حيث تمت تغطية الاكتتاب بمرة ونصف والحمد لله؛ خرس أولئك تماما.

‏3) بلع أولئك المشككون ألسنتهم، وضربهم الخرس والوجوم، وهم يرون الاقبال الكبير من لدن الشعب السعودي على الاكتتاب، وكانت ضربة من عيار ثقيل لهم، في أكبر اكتتاب في العالم على الاطلاق، حيث تجاوز اكتتاب شركات عالمية كبرى، مثل شركة “علي بابا” الذي كان يضرب بها المثل في ضخامة الاكتتاب.

‏4) وإن نظر المحللون الاقتصاديون لدينا من زاويتهم، وأن المجتمع مؤمن بجدوى الاستثمار والاكتتاب في أرامكو، وأن النجاح ثقة في إدارة أرامكو، وأن الشركة تعتزم استراتيجية التكاملات في الصناعة النفطية، والتنويع في مجالات عملها، والاقتصاد السعودي يقوى؛ إلا أنني أنظر للمسألة من زاوية أخرى

‏5) ما رَشُح للآن هو النتائج الأولية فقط للاكتتاب، وعلى يقين تام بأن النتائج النهائية التي ستظهر في الثاني عشر من هذا الشهر سيكون مذهلا. الرسالة من تغطية الشعب السعودي لاكتتاب أرامكو بأكثر مما توقع خبراء العالم والاقتصاد؛ هي رسالة صريحة وقوية من الشعب للأمير محمد بن سلمان.

‏6) الرسالة تقول بتأييد جارف وصريح من الشعب السعودي لمشروع الرؤية الذي يقوده هذا الأمير الجسور.
فمن المعروف أن سموه خطّط على هذا الاكتتاب ليدعم به مشروعات الرؤية الحلم 2030 الذي سندخل به العالم الأول، بما هو مرسوم له. معنى أن يُغطَى هذا الاكتتاب بمرة ونصف، رغم كل الظروف الاقتصادية=

‏7)= التي نمر بها كدولة ومنطقة، إلا أنها تعني تأييدا شعبيا جارفا لمشروع الرؤية، وأن المجتمع بأغلبه مؤمنٌ كامل الإيمان بأميره الهمام، ومؤمنٌ بمشروعه الذي يحمله ويحلم به، ليجعل من المملكة اسما عالميا، ويقتحم به مصاف دول العالم الأول بما يجري به العمل الدؤوب اليوم.

‏8) أجدني مؤيدا بالكامل لمطالبة الاقتصادي اللامع والخبير النفطي د. محمد الصبان بتوسيع الاكتتاب، ليشمل كل ثقة وآمال السعوديين في الاستثمار بهذه الشركة الوطنية الكبيرة. وتفعيل رسالة الشعب لأميره القائد وهو يقودهم عبر الرؤية الحلم.

‏9) بلادنا، ورغم كل المكائد من الدول العدوة، القريبة منها والبعيدة، ورغم كل التشكيك والحملات الاعلامية المضللة في مشروعات الرؤية، إلا أن السعودية تسير في ثبات، ورسالة الاكتتاب اليوم واضحة وصريحة؛ أن الشعب السعودي خلف قيادته،خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وعضيده الشاب، ومؤمنٌ كامل الإيمان بخطوات أمير الرؤية محمد بن سلمان.

‏10-10) لطالما ردّد الموتورون في لندن وضيوف قناة عزمي بشارة في الجزيرة؛ أن تأييد الرؤية من قبل الشباب فقط، ليأتيهم الردّ من نخب ورجال الأعمال وطبقات الشعب بكل فئات المجتمع في هذه الرسالة.

ما حدث في اكتتاب أرامكو اليوم؛ استفتاء شعبي حقيقي للرؤية؛ إيمانٌ كامل بها، وثقةٌ مطلقة بمحمد بن سلمان.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى