الدوليةشريط الاخبار

إعدامات جماعية في”الجراحي” الأحوازية

الحدث: متابعة

أكد نائب رئيس المنظمة الأوروبية الأحوازية لحقوق الإنسان طه ياسين، أن مجزرة “هور الجراحي” البشعة التي نفذها الحرس الثوري قبل أيام قليلة بأوامر مباشرة من خامنئي، مستخدمًا فيها أسلحة ثقيلة لقتل الشباب والنساء والأطفال، ترتقي إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية والتطهير العرقي للسكان الأصليين في أرض الأحواز العربية المحتلة.

وأضاف أن السلطات الإيرانية تعمل منذ فترة ليست بقصيرة على تضييق الخناق على المواطنين وعلى الشعوب والقوميات الذين يسكنون الأحواز وبلوشستان وكردستان وأذربيجان الجنوبية؛ خوفًا من تنامي الحس الوطني القومي لدى أبناء تلك الشعوب، وأنه تم تنفيذ إعدامات بالجملة للعرب والأكراد والبلوش في الشوارع خلال التظاهرات الأخيرة ” انتفاضة البنزين، مؤكدا أن نظام إيران لن يتوقف عن جرائمه إذ لم يجد رادعا دوليا قويا يقف في وجهه الملطخ بدماء العزل الأبرياء.

وأوضح ياسين أن الأحواز العربية تشهد حالة غضب عارمة ضد الاحتلال الإيراني، إزاء ما يواجهه الأحوازيون من تهميش وبطالة وعقبات أمام التوظيف والحقوق السياسية، في منطقةٍ تمثل 95 % من ثروة إيران وسلة غذائها، بالإضافة إلى تحويل مسار الأنهار من المنطقة إلى أقاليم فارسية مثل أصفهان وقم ويزد وغيره،

لافتا إلى أن نظام الملالي يواصل جرائم الإعدام الجماعية بحق الأحوازيين، في ظل تعتيم كبير على أعداد القتلى، حيث لا توجد إحصائية دقيقة والجثث لا تسلم لذويها بعد الإعدامات الأخيرة التي تمت خلال التظاهرات ولا يُعرف أين دفنت، ولا يسمح لذوي المعدوم بإقامة مجلس عزاء.

المصدر – صحيفة البلاد السعودية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى