المحلية

جائزه بأسم البرفيسورقطان مع أطلاق مؤتمر جراحه التجميل

الرياض:

أطلق المؤتمر السعودي العالمي الثاني لجراحه التجميل جائزته السنويه في البحث العلمي في جراحه التجميل باسم الطبيب السعودي العالمي البروفيسور محمد قطان الذي قدم للمكتبه البحثيه الطبيه مايربو على 500 بحث علمي نشر في مجلات علمية عاليه الموثوقيه،لتكون هذه الجائزه حافزا قويا للباحثين والمهتمين بهذا المجال.
جاء ذلك خلال تدشين المؤتمر السنوي السعودي العالمي لجراحه التجميل بنسخته الثانية الذي افتتحه معالي الأستاذالدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر مدير جامعة الملك سعود.
ثم القى الدكتور فؤادهاشم الممثل الوطني للجمعية العالمية ISAPS ونائب رئيس جمعية رعاية الجراحة التجميلية السعودية، كلمة ترحيبيه باسم اللجان المنظمه للمؤتمر.

 ثم تحدث المتحدثان الدوليان كل من الدكتور ديرك ريختر. رئيس الجمعية الدولية للجراحة التجميلية (ISAPS)
 والدكتورة ماري ماكغراث. أستاذ الجراحة التجميلية ، مدير شؤون المقيمين والزملاء بجامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو.
نبذه عن اوراق مشاركتها.
في حين ذلك قدمت العرضه السعوديه ايذانا بإفتتاح المؤتمر السعودي العالمي الثاني لجراحه التجميل.
اعقب ذلك كلمه الدكتوره سمر الحايك ، استشاري تقويم الأسنان في مستشفى الحرس الوطني،ورئيس الجمعية السعودية لتشوهات الوجه وشق الشفه، وبينت ان مشاركتها في المؤتمر من خلال جميعه” رتاق ” التي انشئت تحت مضله جامعه الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بوزارة الحرس الوطني، حيث قدمت الجمعية 37 متحدثا دوليا لهذا المؤتمر جاء بدعم من رئيس جمعية الرعاية الجراجية د.جمال جمعه،كماان الجمعية تقدم دعما تثيقفيا ونفيسيا للمرضى والتوعية بالطرق السليمه لتلقي العلاج المناسب.
ثم قدم كل من الدكتور محمد أمير مراد ، رئيس مؤتمر الرياض للثدي والأمين العام للجمعية السعودية لجراحة التجميل والدكتورة وفاء الخيال ، جراح الثدي والغدد الصماء من مستشفى الملك فيصل التخصصي والرئيس المشارك لاجتماع الثدي بالرياض.
كلمه اوضحا فيها اهميه هذا التخصص في مؤتمرات جراحه التجميل.
 كما قدمت عميد كلية التمريض في جامعة الملك سعود ، الدكتورة مي الراشد. كلمت اوضحت ان الأبحاث العالمية والمحلية في هذا الشأن ودراسة إمكانية تطبيقها والاستفادة منها على المستوى المحلي وذلك ضمن ستة محاور رئيسية:
التمكين في مهنة التمريض، الممارسة القائمة على الأدلة في علاج الجروح، الابتكار والتكنولوجيا في التمريض، الجودة في التمريض، التعاون بين مختلف التخصصات في التمريض وتعزيز الصحة .
وانها عقدت الكثير من مؤتمرات التمريض في الفترة السابقة لكن مايميز هذا المؤتمر هو أنه عقد بالتعاون مع جمعية الجراحة التجميلية والترميميه، والبعض قد يسأل ماعلاقة التمريض بالجراحة التجميلية ، حيث ان رؤية وفلسفه الكلية في جميع التخصصات الصحية هي مكمله لبعضها لذا يجب ان تعمل جميع التخصصات الصحية بشكل متناسق لتقديم  رعاية صحية متكاملة والذي بدوره يساهم في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ والتي تسعى جامعة الملك سعود للمساهمه في تحقيقها
ثم القى رئيس المؤتمر ، الدكتور جمال جمعة ، رئيس الجمعية السعودية لجراحة التجميل كلمه رحب بالضيوف والمنظمين للمؤتمر في مدينه الرياض الذي اصبحت وجهه علاجيه تعزز للمملكه العربيه السعوديه موقعا مميزا على خارطه جراحه التجميل في العالم.
وأوضح أن مايميز المؤتمر هذا العام بكونه يضم خمسة مؤتمرات بنفس الوقت:

1. المؤتمر السعودي لجراحة التجميل والترميم

2. مؤتمر التمريض العالمي بالتعاون مع كلية التمريض جامعة الملك سعود

3. مؤتمر جراحة الوجه والفكين وشق الشفة بالتعاون مع جمعية تشوهات الوجه وشق الشفة بجامعة الملك سعود والحرس الوطني.

4. مؤتمر الرياض لجراحات وترميمات الثدي بالتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي.

5. يوم البحث العلمي للأطباء المقيمين
مع وجود بث لثلاث عمليات متخصصه لجراحين عالميين في هذا التخصصص

وتميز المؤتمر بوجود عدد كبير من الحضور من ٣١ دولة بالعالم

 ثم قدم الأستاذ الدكتور يوسف بن عبده عسيري
وكيل جامعة الملك سعود للتخطيط والتطوير
كلمه نيابة عن معالي الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر ،مدير جامعة الملك سعود ابدى شكرة وامتنانه للتنظيم وللمشاركه الثريه والفعاله من كافه اللجان وتفاعل الحضور لهذا المؤتمر.
 
ثم قدم الدكتور ايمن حلمي كلمه عن حياه العالم الملهم البرفيسور قطان من خلال الانجازات التي حققها من خلال مسيرته العلمية والعمليه.
ثم قدمت جوائز البروفسور محمد قطان لأحسن بحث والتي فاز فيها د صلاح الدخيل من مستشفى الحرس الوطني والدكتورة تغريد الحمصي من جامعة الملك سعود والدكتور جمال جمعة من القطاع الخاص

تبع ذلك أخذ صور تذكارية وافتتاح المعرض وقام الضيوف بجوله على المعرض المصاحب للمؤتمر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق