التعليمشريط الاخبار

#طالبات #التربية الخاصة بتعليم #جازان يتألقن ويبدعن شعراً ونثراً ورسما . في أصبوحة أدبية ومعرض لمواهبهن

جازان – الإعلام والاتصال

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان الدكتور إبراهيم بن محمد أبوهادي أن الإدارة تسعى لتوفير البيئة المدرسية المناسبة لطلاب وطالبات التربية الخاصة وتقديم الدعم الكامل للمعلمين والمعلمات لتوفير خدمات تعليمية متميزة لهم .

جاء ذلك خلال حضوره اليوم الاثنين للأصبوحة الأدبية لطالبات التربية الخاصة والمعرض المصاحب لها والتي تنظمه إدارة التربية الخاصة “بنات” بالتزامن مع اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة في فندق النوفتيل بمدينة جيزان.

وتجول “أبوهادي” لدى وصوله في المعرض الذي ضم نماذجا من مواهب وإبداعات الطالبات في الأشغال اليدوية والرسم بطريقة برايل واستخدام التقنية الخاصة بالمكفوفين والخط العربي وعدداَ من الابتكارات والاختراعات .

وعبرمدير التعليم عن سعادته بحضوره للأصبوحة وبما شاهده في أركان المعرض من ابتكارات وأعمال تعبر عن المواهب الكبيرة التي تتمتع بها الطالبات ويضمها الميدان وتستحق أن يقدم لها الدعم الكامل ، مشيداً بما قدمه الطلاب والطالبات من قصائد ومواهب جميلة تميزت بحسن النظم والإلقاء وسلامة اللغة ، مثمناً جميع الجهود المبذولة لخدمة الطالبات من المعلمات ومقدماً شكره للمساعدة للشؤون التعليمية ولمديرة إدارة التربية الخاصة.

بدورها عبرت مديرة إدارة التربية الخاصة الأستاذة غصون صيقل عن شكرها للمدير العام وللمساعدة للشؤون التعليمية على دعمهم لجميع برامج التربية الخاصة ، مؤكدة على أن النماذج التي قدمت تمثل جزء بسيطاً من الهمم العالية التي يضمها الميدان والشغف الكبير الذي تحمله الطالبات يومياً أثناء اليوم الدراسي ، مثمنة للجميع حضورهم للأصبوحة.

قدمت خلال الأصبوحة الأدبية العديد من القصائد الشعرية والوطنية والقصص القصيرة والكلمات باللغة الإنجليزية والأناشيد تناوب على تقديمها الطلاب والطالبات المبدعون : فجر محمد قاسم وضي إبراهيم قميعي ونورة محمد شيبان ورهام عيسى قحل وطلال محمد مجلي ورغد يحيى معشي وأمل علي عطيف ومرام سلطان حمزي ولميس عالي مصلوف ورحاب محمد خرمي ، فيما عرضت الطالبات العنود عمر دغاسي وأضواء علي أبوالعجار ووجدان أحمد غزواني ورهام علي أبوالعجار وملاذ عبدالرحمن محمد وأفنان محمد شعبي ونهى علي جبران ونوال محمد مجرشي نماذج من إبداعاتهن في المعرض.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق