الدولية

#اليمن يرحب بفرض عقوبات أميركية على كيانات إيرانية

رحبت الحكومة اليمنية الشرعية، بفرض الولايات المتحدة الأميركية عقوبات على كيانات إيرانية تتهمها واشنطن بالمساعدة في تهريب أسلحة إلى اليمن.

وقالت الحكومة اليمنية، في تغريدات على حسابها بموقع “تويتر”، مساء الأربعاء، إنها ترحب “بالبيان الصادر عن وزارة الخارجية الأميركية بشأن فرض عقوبات على ثمانية كيانات إيرانية ساعدت في تهريب الأسلحة من إيران إلى ميليشيا الحوثي الانقلابية”.

تنامي الخطر الإيراني

واعتبرت أن “القرار الأميركي يؤكد ما ذهب إليه اليمن مراراً من التحذير من تنامي الخطر الإيراني على أمن واستقرار المنطقة والعالم، في ظل استمرار تمادي نظام طهران في تهريب الأسلحة وتقديم الدعم المالي واللوجستي لميليشيات الحوثي في تحدٍ صارخ للمجتمع الدولي وقرارات مجلس الأمن”.

وفرضت الإدارة الأميركية، الأربعاء، عقوبات جديدة على شبكة شحن إيرانية وشركات طيران، بسبب تهريب الأسلحة الفتاكة إلى اليمن وأسلحة الدمار الشامِل.

شبكة شحن إيرانية

وتتضمن العقوبات القائمة السوداء لشبكة شحن يقودها رجل الأعمال الإيراني، عبد الحسين خادري، والتي تقول الإدارة إنها أرسلت مساعدات فتاكة للحوثيين في اليمن نيابة عن الحرس الثوري وقوة القدس.

وتستهدف العقوبات أيضا ثلاثة من وكلاء المبيعات العامة لشركة “ماهان إير” بسبب دورها المزعوم في نشر أسلحة الدمار الشامل.

وقال وزير الخزانة، ستيفن منوشين، في بيان نشرته الوزارة، “النظام الإيراني يستخدم صناعات الطيران والشحن لإمداد مجموعاته الإرهابية والمتشددة بالأسلحة، مما يساهم بشكل مباشر في الأزمات الإنسانية المدمرة في سوريا واليمن”.

وتتهم الحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية إيران بتزويد الحوثيين بالأسلحة والطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية والتي يتم تهريبها عبر موانئ الحديدة، وإعادة تجميعها وتركيبها بواسطة خبراء إيرانيين ولبنانيين في مناطق سيطرة الحوثيين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق