الدولية

السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات في الجزائر تعلن فوز عبد المجيد تبون بالأغلبية

أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات في الجزائر الجمعة فوز عبد المجيد تبون بالأغلبية في الانتخابات الرئاسية، بعد حصوله على 58 في المئة من أصوات المقترعين ، ما يلغي احتمال الدورة الثانية بعد تلك الأرقام التي قدمتها السلطة الوطنية.

في حين حصل المرشح عبد القادر بن قرينة على 1.477.735 صوت أي نسبة 17.38% من المقترعين، والمرشح علي بنفليس على 896.934 صوت أي 10.55% من مجمل الأصوات.

وأوضحت أن نسبة المشاركة داخل البلاد وصلت 41 % ، في حين بلغت النسبة الإجمالية في الخارج 39%، وبلغت نسبة المشاركة النهائية بالمجمل 39.83 بالمائة.

إلى ذلك، أشادت في مؤتمر صحفي للاعلان عن النتائج الرسمية الأولية لرئاسيات 2019، بدور الجيش في تحقيق ما وصفته بالانجاز.

كما اعتبرت أن الجزائر دخلت مرحلة جديدة لتحقيق الديموقراطية والإرادة الشعبية، من خلال إراء تلك الانتخابات الرئاسية.

وكان المرشح الرئاسي المستقل عبد المجيد تبون تقدم في وقت سابق في عدد من مراكز الفرز خلال الانتخابات الرئاسية ، بحسب ما أظهرت بعض الاستطلاعات، تلاه المرشح عبدالقادر بن قرينة.

في حين اتسمت عملية الانتخابات الرئاسية بامتناع قياسي عن التصويت، ورفض شديد من قبل حركة الاحتجاج الشعبية التي أدت إلى استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في نيسان/أبريل الماضي.

إلى ذلك، يتوقع أن ينزل الجزائريون اليوم إلى الشوارع للأسبوع الثالث والأربعين مع إعلان النتائج، لا سيما وأن المحتجين يتهمون المرشحين الخمسة، عبد العزيز بلعيد وعلي بن فليس وعبد القادر بن قرينة وعز الدين ميهوبي وعبد المجيد تبون بأنهم أبناء النظام ويدعمونه بترشحهم.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى