الدولية

ذبحوه وعلقوا جثته على عامود مرور..تفاصيل قتل طفل عراقي على يد متظاهرين

شهدت ساحة الوثبة بالعاصمة العراقية بغداد، واقعة بشعة، اهتز لها الشارع العراقي، حيث قُتل طفل يبلغ من العمر 16 عاما على يد متظاهرين ومثلوا بجثته وسحلوه وعلقوه وسط الساحة.

وكان الطفل ويدعى هيثم إسماعيل، قد عبر عن انزعاجه من تجمع المتظاهرين أمام باب منزله في ساحة الوثبة، وأقدم بحسب شهود عيان على استخدام مسدس في إحدى المرات لإبعاد المتظاهرين عن المنزل، ما أثار غضب بعضهم وأقدم على إلقاء الملتوف صوب المنزل واقتحامه واختطافه.

وانتشرت مقاطع فيديو تظهر إقدام أحد الخاطفين على ذبح إسماعيل بسكين ومن ثم سحل جثته وتعليقها على عامود مرور وسط ساحة الوثبة.

وفتح مجلس القضاء العراقي تحقيقا بالحادثة وتوعد بمحاسبة مرتكبيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق