الدولية

اندلاع احتجاجات في هونج كونج قبل اجتماع بين الرئيس الصيني ورئيسة المدينة

أطلقت الشرطة في هونج كونج الغاز المسيل للدموع خلال اشتباكات اندلعت في ساعة متأخرة الليلة الماضية مع محتجين مناهضين للحكومة قبل اجتماع محوري محتمل بين كاري لام الرئيسة التنفيذية لهونج كونج والرئيس الصيني شي جين بينج في بكين اليوم الاثنين.

وتستعد لام للقاء شي وسط تكهنات بأن هذه الزيارة قد تسفر عن توجيهات جديدة بشأن الأزمة السياسية في هونج كونج من بينها تعديل حكومي محتمل.

وكان الاثنان قد اجتمعا من قبل في شنجهاي في أوائل نوفمبر عندما أبدى شي «ثقة كبيرة» في لام رغم الاضطرابات.

ولكن لام قللت على ما يبدو من احتمالات إجراء تعديل حكومي قبل مغادرتها قائلة إن المهمة الأولى هي كبح العنف واستعادة النظام في الوقت الذي تسعى فيه لإجراء مزيد من المحادثات مع الناس. وتمر هونج كونج بأسوأ أزمة سياسية شهدتها منذ عشرات السنين منذ يونيو مع تشكيل الاحتجاجات المناهضة للحكومة تحديا شعبويا للرئيس الصيني. وأدت الاضطرابات أيضا إلى تعقيد العلاقات بين الصين والولايات المتحدة في وقت تزايدت فيه حدة التوتر بين البلدين بشأن قضايا مختلفة من بينها التجارة.

وقامت مجموعات من الشبان الملثمين بإغلاق الطرق حول منطقة مونج كوك مما دفع الشرطة إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع ومهاجمة الحشود بالهراوات. ويشعر هؤلاء الشبان بغضب مما يصفونه بتدخل الصين في الحريات التي وعدت بمنحها لهونج كونج عندما عادت تلك المستعمرة البريطانية السابقة للحكم الصيني عام 1997.

وكانت تلك أول مرة منذ نحو أسبوعين تطلق فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى