الحدث الثقافيشريط الاخبار

#اعلان_أسماء #الفائزين في #مسابقة #ضياء_عزيز_ضياء لنسختها الثالثة في حفل ختامي فيما رعاه الامير فيصل بن عبدالله ونظمته ثقافة وفنون جدة

الحدث

شهدت ليلة الاول من امس السبت اعلان الفائزين لمسابقة ضياء عزيز ضياء للبورترية في نسختها الثالثة على شرف الامير فيصل بن عبدالله ، وبحضور رئيس مجلس ادارة جمعية الثقافة والفنون الاستاذ عبدالعزيز السماعيل و الفنان ضياء عزيز ضياء ومدير مكتب فرع وزارة الاعلام بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ وليد فقيه وعدد كبير من الحضور شمل رؤساء اندية ادبية ومدراء فروع جمعيات الثقافة والفنون بالمملكة وفنانين تشكيلين واعلاميين.
وقد حصل على المركز الاول التشكيلية خديجة الربعي ومبلغ 50الف ريال ، ليكون مبلغ 30الف ريال والمركز الثاني من نصيب التشكيلية زهرة الخزبر ، بينما حاز التشكيلي نادر العتيبي على المركز الثالث ومبلغ 20الف ريال.
بدء الحفل والذي حظي بتقديم الاعلامي سعد زهير والاعلامية سها الوعل بكلمة لرئيس مجلس ادارة جمعية الثقافة والفنون الاستاذ عبدالعزيز السماعيل والذي تحدث باسم مجلس ادارة جمعية الثقافة والفنون ومنسوبيها ،متطرقا لكل مايختص الجائزة ، معربا عن شكره الخاص لجمعية الثقافة والفنون بجدة ومديرها محمد ال صبيح ومنسوبيها ، مثمنا حضور الجميع وتشريف الامير فيصل بن عبدالله ، والبرفيسورة الايطالية فيرونيكا بيراشيني.
ثم القى راعي المسابقة صاحب السمو الامير فيصل بن عبدالله كلمة بدأها بسروره بتواجده ضمن حفل لجائزة لفن تشكيلي ” لاسيما وأن موضوعها لهذا العام 2019 عن الحصان ذلك المخلوق النبيل” مسترجعا الذكريات حول تأسيس الاتحاد السعودي للفروسية ” والذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يرحمه المولى وأُشهر عام 1990 للميلاد ، كما حقق الاتحاد أول ميدالية أولمبية سعودية بمدينة سيدني عام 2000 للميلاد ، كذلك العمل لسنوات لاخراج المنتج الموسوعي الثقافي (فروسية) وتنظيم معارض الفروسية بمدينة كنتاكي عام 2010 للميلاد بمناسبة إقامة الألعاب العالمية والتي حققنا فيها الميدالية الفضية ، والبرونزية والتي توافقت مع الالعاب الاولمبية المقامة انذاك في لندن عام 2012 للميلاد” ، مستعرضا في كلمته مسرحية اخر الفرسان والتي افاد انها عرضت في مدريد عام 2013 وهي تحاكي انتصارالملك المؤسس عبدالعزير رحمه الله بالحصان كقوة ضد قوة الحصان موحدا بذلك مملكتنا الغالية ، معربا عن شكره لجمعية الثقافة والفنون وللمشاركين وللفائزين.
وفي كلمة من صاحب الجائزة الفنان ضياء عزيز ضياء والتي اعلن من خلالها موضوع النسخة القادمة عن (المرأة السعودية ) بدأها بالشكر لكل من عمل على انجاز نسختها الثالثة والحالية ولجمعية الثقافة والفنون ممثلة برئيس ادارتها الاستاذ عبدالعزيز السماعيل وفرعها في جدة ممثلا في مديرها محمد ال صبيح ولجنة التحكيم ، مبينا عدد الاعمال التي تقدمت للجائزة – والتي حملت موضوع الحصان العربي – بأكثر من 230 عملا ، ليكون الاختيار من نصيب 63 عملا ، مشيدا بدقة وتميز هذه الاعمال ، لينتقل في كلمته عن تركز الجائزة على التميز والتفرد في فن الرسم ولهدف التحفيز للابداع والابتكار لدى الفنانيين ، مناشدا في ثنايا كلمته وزارة الثقافة ممثلة في وزيرها الشاب سمو الامير بدر بن فرحان ” أن تبدأ وزارة الثقافة بإنشاء الاكاديميات والمعاهد الفنية وبناء المتاحف الفنية الخاصة بالفنون التشكيلية على غرار المتاحف التي نراها في كل مدينة وقرية من مدن وقرى العالم المتحضر لدعم الفنان السعودي الناشئ واعطائه الفرصة التي استحقها بجدارة ، وشحذ موهبته وتقويتها”
وكان لعضو لجنة التحكيم السيدة الايطالية فيرونيكا بيراشيني كلمة اعربت فيها عن سعادتها لزيارة مدينة جدة والتي وصفتها بالرائعة، شاكرة الجميع.
وقالت ” ادهشني المستوى الممتاز في الاعمال الفنية من حيث الجودة التصويرية والابداع الفني ، في ظل عدم وجود مدرسة وجامعة للفنون لتدريس الكثير من التاريخ ثقافتكم القديمة حيث اننا في الغرب قد اسلهمنا كثيرا من ثقافة الفن الاسلامي الذي تميز بالتجريد”
وكان الحضور على موعد مع الموسيقى حيث استمعوا لعزف من آلة القانون للدكتور عبدالله باحشوان وعلى السايكسفون وعازفها سعد الحارثي ليختمها الفنان طارق عبدالله على الة العود وسط ابتهاج من الحضور.
وفي ختام الحفل كرم رئيس مجلس ادارة جمعية الثقافة والفنون الأستاذ عبدالعزيز السماعيل ومدير جمعية الثقاقة والفنون بجدة محمد ال صبيح راعي الحفل صاحب السمو الامير فيصل بن عبدالله ، ليستمر التكريم من قبل اللجنة العليا المنظمة للمسابقة لرئيس مجلس إدارة الجمعية لدعمه ، وتكريم لكل من لجنة التحكيم البرفيسورة الايطالية فيرونيكا والأستاذة نادية زهير والفنان ضياء عزيز والداعمين والراعية شركة ليان تسلمتها الأستاذة غاده الطبيشي ومجموعة الزاهدية تسلمها المهندس طلال والشركة المنظمة تسلمها المهندس فيصل يماني ، و المحتفى بهم الفنان فهد الربيق والفنان الإعلامي محمد المنيف والقنوات الناقلة ولمقدمي الحفل وللعازفين ثم إعلان النتائج وتكريم الفائزين.
وقال مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة في نهاية الحفل المسابقة حققت اهدافها المرجوه وتطورت بشكل كبير خلال دوراتها الثلاثة الماضية وإن شاء الله ستحقق المزيد من التقدم وشكرسمو الامير فيصل بن عبدالله على دعمه ورعايته ز شركة ليان الثقافية ومجموعة الزاهيدة ممثلة في المهندس طلال زاهد كما شكر الأستاذ فيصل يماني وفريق عمله وشكر كذلك رئيس مجلس ادارة الجمعية الأستاذ عبدالعزيز السماعيل على حضوره ودعمه للفرع وبرامجه وبارك للفائزين وتمنى للجميع التوفيق.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى