الدوليةشريط الاخبار

إجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس مطلب وطني

الحدث:

شدد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح سمير الرفاعي، على أن مدينة القدس يجب ألا تخضع للمساومات والابتزاز والصوت الرخيص. 

واعتبر الرفاعي في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الثلاثاء، أن تصريحات موسى أبو مرزوق لا تعكس أهمية إجراء الانتخابات في القدس المحتلة كمطلب وطني، وتؤكد تكرار موقفهم بشأن الانتخابات دونها، وهو ما حدث في التجربة الانتخابية لعام 2006.

وأوضح أن لدى “حماس” مشروعا غير المشروع الوطني، مبينا أن الهدف من تصريحات مسؤوليها حول بدء حوار قبل إصدار مرسوم بإجراء الانتخابات، هو التعطيل والتسويف واللعب بالألفاظ والوقت.

وأشار إلى مشاورات تجري من أجل تحديد موعد الانتخابات، لافتا إلى أن “حماس” تحاول اللعب بهذا الموضوع، ووضع حقائق ليست موجودة. ونوه إلى أن هناك عوامل يجب أن تتحقق جميعها لإصدار المرسوم .

وشدد الرفاعي، على أن إجراء الانتخابات في القدس معركة سياسية يخوضها شعبنا، للتأكيد على أنها أرض عربية وعاصمة الدولة الفلسطينية، وهي شرط رئيسي وجزء من المعركة السياسية والسيادية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى