أخبار منوعةشريط الاخبار

مختص: تجمعات مياه #الأمطار تؤثر في الإسفلت بنسبة 35%

الحدث

كشف مختص في شؤون البنية التحتية والطرق م. أحمد الزهراني، أن تجمعات مياه الأمطار والمعدات الثقيلة التي بها حمولة زائدة، والعوامل المناخية المختلفة، تؤثر على الإسفلت بنسبة 35%.

وأضاف الزهراني: إن تجمع مياه الأمطار والصرف الصحي في الأراضي البيضاء المجاورة للمباني القائمة، له تأثير ضئيل جدا.

وأكد مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية م. عامر المطيري، أن تجمعات مياه الأمطار بالمنطقة، لا تشكل أي خطر بيئي، موضحًا أن الجهات الحكومية المشاركة المسؤولة عن درء مخاطر السيول، كانت في أعلى جاهزية وقت الحدث، ولم تسجل أي حالات حرجة للموسم المطري حتى الآن، وبالتحديد بالجانب البيئي، مبينا أن كافة الأمور كانت تحت السيطرة، ولم تسجل أي كوارث بيئية نتيجة تجمعات مياه الأمطار.

وقال وكيل الأمين المساعد للخدمات المتحدث الرسمي لأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان، إن الأمانة حددت -وبشكل واضح- مواقع لتجمعات المياه الأكثر حرجا، ومسبباتها؛ لمعالجتها بشكل عاجل.

وأضاف الصفيان: إن الأمانة عالجت مواقع تجمعات المياه في مدن: الدمام، الخبر، والظهران، بعد هطول الأمطار الغزيرة طوال الـ 24 ساعة الماضية، وتكثفت الجهود في بعض أحياء الدمام، بعد تأثرها بشكل كبير؛ نتيجة لعدم وجود شبكات تصريف مياه الأمطار بها.

وأشار الصفيان إلى أن أمانة المنطقة الشرقية، صرفت أكثر من 5 ملايين متر مكعب من مياه الأمطار، يومي الأحد والإثنين، من خلال شبكات ومحطات التصريف، مبينا أن الأمانة فعلت غرفة العمليات، للتعامل مع موسم الأمطار، واستقبال البلاغات عبر مركز «940».

وجدد شكر الأمانة للمواطنين والمقيمين على تعاونهم، واعتذارها عن أي مضايقات حصلت نتيجة تجمعات المياه في بعض الأحياء الجديدة. وأوضح عدد من الأهالي في بعض من الأحياء بحاضرة الدمام، أن تجمعات مياه الأمطار تشكل خطرا وتهديدا للسكان من الناحية البيئية، بالإضافة إلى قائدي المركبات في الطرق، مشيرين إلى تعطل العديد من المركبات؛ بسبب تجمعات مياه الأمطار، إذ شهدت المدن والمحافظات أمطارا غزيرة.

وأضافوا: إن الحلول المؤقتة كالسحب اليدوي، يجب أن تستبدل بمعدات دائمة، والبحث عن حلول لتفادي تجمعات الأمطار، والأضرار التي تتبعها بعد ذلك في الطرق والشوارع والأرصفة، بالإضافة إلى البيوت المجاورة للأراضي البيضاء التي تتجمع بها المياه.

وأكدوا ضرورة الحفاظ على سلامة الجميع من الحشرات والبعوض، نظير تجمعات مياه الأمطار، وأيضا الخوف من سقوط الأطفال في تلك التجمعات، مشيرين إلى أن الأعوام الماضية شهدت العديد من الحوادث، والتي أدت إلى وفيات؛ نظرا لتجمعات للمياه.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق