الدولية

#بوتين يلمح لاحتمال التخلي عن منصبه في 2024

أثارت ملاحظة محيرة للرئيس الروسي فلادمير بوتين اليوم الخميس، حول الحد من الولايات الرئاسية مجدداً تخمينات برحيله نهائياً من الرئاسة في 2024.

وسئل بوتين في المؤتمر الصحافي الموسع السنوي عن إصلاح دستوري، وخاصةً عن منع تولي أكثر من ولايتين متتاليتين، فعلق قائلاً: “ما يمكننا القيام به في هذه الولايات، هو إلغاء كلمة متتاليتين في منصب الرئيس”.

وإذا ألغي ذلك من الدستور فإنه سيعني استبعاد تولي بوتين الرئاسة بعد 2024 مع انتهاء ولايته الثانية الحالية، وبالفعل فلن يمكنه مغادرة المنصب ثم العودة كما فعل في 2012، بعد 4 أعوام من 2008 إلى 2012، تولى فيها رئاسة الوزراء.

وقال الرئيس الروسي: “لدينا ولايتان متتاليتان، خادمكم المخلص أنجز ولايتيه ثم يغادر المنصب، ثم يحق له العودة إلى منصب الرئيس، لأن الأمر لن يتعلق بولايتين متتاليتين”، وأضاف “مثل هذا التداول يزعج بعض المحللين السياسيين والناشطين الاجتماعيين”.

وكان بوتين يؤكد حتى الآن تمسكه بعبارة ولايتين متتاليتين، واعتبرت المسؤولة عن قناة “آر تي” الروسية العامة مارغاريتا سيمونيان، أن تصريحات بوتين لم تكن صدفة، وأنه قرر التخلي عن المنصب وكتبت في تغريدة “إذا كان هناك من يسأل هل سيتولى القائد ولاية رئاسية جديدة، فالجواب هو لن يفعل”.

ومنذ إعادة انتخابه في 2018 تسري شائعات عن نوايا بوتين بعد 2024، واعتبرت الرئاسة الروسية حتى الآن أنه لا يزال من المبكر الخوض في هذه المسألة، إذ لا يزال أمام الرئيس الروسي أكثر من 4 أعوام يمضيها في الكرملين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق