فنون

المدينة الإعلامية “شماس” توقع مع سفن برود كشن شراكة استراتيجية في السعودية

تعتبر السوق السعودية حاليا من أكبر مناطق الإنتاج والتصوير في منطقة الشرق الأوسط، وذلك بسبب التطور الاقتصادي والتنموي الذي تشهده في مختلف المجالات والذي جعلها محل اهتمام أكبر الجهات والشركات العملاقة في العالم خصوصاً في مجال الاعلام والإنتاج وكل ما يتعلق به.
تم الانتهاء مؤخراً من بناء أكبر استوديو في العالم على مساحة تتجاوز 5500 متر في المدينة الإعلامية في العاصمة الرياض ليبدا العمل مطلع العام 2020 وليكون ضمن كوكبة من استوديوهات الإنتاج العالمية المحضرة والمعدة وفق أحدث المواصفات والمقاييس في العالم.
تقع المدينة الإعلامية في شمال العاصمة الرياض على مساحة مليون متر مربع تم تشغيل جزء منها ليضم حتى الان أكثر من 11 استوديو تتراوح مساحاتها ما بين 200 و400 و600 و 800 متر مجهزة بكامل التقنيات ، إضافة الى منصة للبث الفضائي عبر الأقمار الصناعية تبث مئات القنوات لمختلف ارجاء العالم.
هذا ما أكده رئيس مجلس إدارة المدينة الإعلامية “شماس” الأستاذ مفلح الهفتا خلال مؤتمر صحفي أقيم يوم الخميس الماضي حضره عدد من أصحاب المعالي والقيادات الإعلامية ورجال وسيدات الاعمال وممثلي وسائل الاعلام في العاصمة الرياض من مختلف الصحف والمجلات والاذاعات والقنوات والهيئات.
مشيراً الى انهم في المدينة الإعلامية يسعون الى توطين وتعزيز مفهوم مستقبل صناعة السينما والمحتوى الإعلامي والترفيهي والاعلاني في المنطقة تحت مجهر خبراء القطاع، الذي يشهد ارتفاعاً ملحوظاً في حجم الاستثمارات وفق ما بينه عدد من المسؤولين في هذا القطاع الحيوي نظراً لما تشهده السعودية من مهرجانات وفعاليات وبطولات ومناسبات عالمية ستكون خلال العام 2020 منها سباقات الخيل العالمية والرالي وقمة العشرين وغيرها من المناسبات الضخمة والكبيرة في السعودية والتي تحتاج الى إمكانيات عالمية مواكبة لحجم تلك المناسبات والفعاليات.
ولفت الهفتا الى ان قطاع صناعة المحتوى والترفيه شهد تطوراً ملحوظاً في المنطقة، بسبب قفزات التكنولوجيا النوعية، منوهاً الى ان الرياض من المتوقع ان تتربع على عرش صناعة الاعلام خلال العام 2022 حتى تتواكب مع رؤية المملكة 2030 وكذلك بسبب توفر الخبرات والقدرات والعناصر المؤهلة.
وأضاف بقوله ” بتقديري أن الفرص لا تزال كبيرة لكل من يتطلع للاستثمار في انتاج المحتوى، من خلال المدينة الإعلامية من خلال توفيرها للأستوديوهات وكافة الخدمات الإعلامية، وقد بدانا بالفعل العمل على ذلك من خلال تنظيم مجموعة الورش والأنشطة وكذلك الاكاديمية الإعلامية التي تساهم في رفع وتيرة انتاج المحتوى الإعلامي والترفيهي لعدد من البرامج والقنوات خلال العام 2020، مشيراً الى ان احتضان ” شماس” لعدد من المهرجانات وتوقيعها مؤخراً مع شركة سفن برودكشن لتكون هي الناقل ومن يدير الاستوديوهات في المدينة سيساهم في استقطاب الخبراء والمستثمرين والبرامج والقنوات التي تبحث عن التميز والريادة في هذا المجال.
لافتاً الى انهم يسعون لتكون المدينة حاضنة أساسية لكافة منتجي المحتوى والمواهب الموجودة في المنطقة والبرامج النخبوية والمتميزة، من خلال الاستوديوهات التي تعمل على تطوير منتجي المحتوى ونوعيته، وتقدم لهم كافة الادوات التي يحتاجها صانع المحتوى بكلفة مخفضة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق