أخبار منوعة

أطفال مكة يدشنون لوحة جدارية الكترونية في الْيَوْم العالمي للغة العربية

احتفاءً باليوم العالمي للغة العربية الذي أتى هذا العام تحت شعار اللغة العربية والذكاء الاصطناعي، انطلقت مساء أمس الخميس فعاليات مبادرة “عربي أنا” بأحد أكبر مولات العاصمة المقدسة.
تضمنت المبادرة فعالية الجدارية الالكترونية التي شارك فيها أكثر من تسعين طفل بعبارات جسدت وعي الأطفال بأهمية اللغة العربية، إضافة إلى العديد من المسابقات اللغوية التفاعلية من خلال التقنية الحديثة مراعية فيها الفئات العمرية المختلفة للأطفال، وقدم الأطفال لوحات فنية متنوعة.
من جانبها، أوضحت صاحبة المبادرة الدكتورة ندى محمد الحارثي عضو هيئة التدريس في جامعة أم القرى، أن هذه الفعالية اختطت طريقا مغايرا عما يتم تقديمه عادة في الاحتفال باللغة العربية في يومها العالمي الذي تعودنا فيه أن يكون يوما للنخبة فقط، مع أن الاحتفاء باللغة العربية هو احتفاء بالهوية، وتعميق هذه الهوية في نفوس الأطفال هو واجب وطني وديني لابد من الالتفات له بقوة وعناية.
ووجهت الحارثي، شكرها العميق لفريق المبادرة الذي قام بالإعداد والتنفيذ، وهن: الدكتورة غدير سلامة الحازمي، الأستاذة أماني سعيد بادغيش، ومجموعة من الطالبات المتطوعات بجامعة أم القرى، وأيضا لجمعية (كهاتين) لكفالة الأيتام التي شارك بعض أطفالها بفقرة عن اللغة العربية.
يذكر أن المبادرة، دشنها وكيل كلية اللغة العربية الدكتور سعيد آل يزيد، بحضور عدد من الأكاديميين والمثقفين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق