الدولية

مسؤول أمريكي: الاحتجاجات في #لبنان تعكس المطالبة الشعبية بالإصلاح ووقف الفساد

قال وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية ديفيد هيل، في تصريح إثر لقائه بالرئيس اللبناني ميشال عون، أنه “في لبنان اليوم بناءً على طلب من وزير الخارجية مايك بومبيو، للقاء القادة اللبنانيين من أجل البحث في الأوضاع الحالية هنا، وتعكس زيارتي هذه قوة الشراكة بين بلدينا”.

وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها ديفيد هيل نقلتها وكالة الأنباء اللبنانية اليوم الجمعة، الذي قال: “أنا هنا لأشجع القادة السياسيين في لبنان على الالتزام وإجراء إصلاحات هادفة ومستدامة يمكنها أن تقود إلى لبنان مستقر، ومزدهر وآمن، حان الوقت لترك المصالح الحزبية جانباً والعمل من أجل المصلحة الوطنية، ودفع عجلة الإصلاحات، وتشكيل حكومة تلتزم بإجراء تلك الإصلاحات وتستطيع القيام بها، ليس لدينا أي دور في قول من الذي ينبغي أن يتولى رئاسة الحكومة وتشكيلها”.

وأضاف أن “الاحتجاجات الجامعة، وغير الطائفية، والسلمية إلى حد كبير على مدى الأيام الـ 65 الماضية، تعكس مطلب الشعب اللبناني الطويل الأمد في إصلاح اقتصادي ومؤسساتي، وإلى حكم أفضل، ولوضع حد للفساد المستشري، إن الولايات المتحدة تدعو أيضاً القوى الأمنية إلى مواصلة ضمان سلامة المتظاهرين أثناء مشاركتهم في التظاهرات السلمية، وإلى ضبط النفس من قبل الجميع، فليس هناك مكان للعنف في الخطاب المدني”.

وأكد أن “الولايات المتحدة تريد للبنان وشعبه، كل شعبه، النجاح، وسنستمر شريكاً ملتزماً في هذا الجهد”.

وقطع عدد من المحتجين الطرقات صباح اليوم في بعض المناطق شمال لبنان، وشرقه وجنوب بيروت، احتجاجاً على تكليف حسان دياب بتشكيل حكومة، وقطع المحتجون الطرق الفرعية والرئيسية في مدينة طرابلس، شمال لبنان، التي شهدت ليلاً مسيرات وقطع طرق واحتجاجات على تكليف حسان دياب لتأليف الحكومة، وأقفلت معظم المؤسسات التربوية أبوابها أمام الطلاب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق