نلهم بقمتنا
مجموعة الليالي الفنية تشيد بأنشودة (( يانور عيني )) للمنشد محمد العساف – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
الحدث الثقافي

مجموعة الليالي الفنية تشيد بأنشودة (( يانور عيني )) للمنشد محمد العساف

نزار العلي ابوالزعيم nezar1900@ / صحيفة الحدث

جميل من الإنسان أن يكون شمعة ينير درب الحائرين ويأخذ بأيديهم ليقودهم إلى بر الأمان متجاوزاً بهم أمواج الفشل والقصور . ولكل مبدع إنجاز .. ولكل شكر قصيدة .. ولكل مقام مقال .. ولكل نجاح شكر وتقدير تشيد مجموعة الليالي الفنية بقيادة مؤسسها الفنان احمد ديوان بإصدار أنشودة يانور عيني للمنشد محمد العساف من كلمات الشاعر خالد الخالدي والذي عرض مؤخرا عبر اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي
وبهذه المناسبة تمنى الفنان احمد ديوان قائلا كل التوفيق للمنشد محمد العساف في اعماله الفنية 
وإن الموهبة هي نعمة من الله تعالى يهبها لمن يشاء، فلا حصر للمواهب التي يمتاز بها البشر؛ فهناك مواهب عقلية متعلقة بالذكاء والقدرات العقلية المتفوقة، وهناك مواهب جسدية ، وأخرى فنية ، ومواهب لغوية، وغيرها الكثير . إلا أن الموهبة ان لم تنم وتطور فإنها تخبو وتتضاءل، فكما قيل أن الذكاء يحتاج إلى ذكاء. ولابد أن كل آدمي يستطيع أن يبدع بشيء ما، لكن البعض يفتقر للتقدير الذاتي، ويفتقر للنظرة الداخلية الحسنة عن شخصه، فتجد الصورة التي يشكلها عن ذاته سلبية ومحطمة، ويتخللها الضعف والخوف والاحباط، والإقتناع بالنقص والفشل الدائم. في ظل هذه الظروف النفسية السيئة لا يمكن لبذور الموهبة الموجودة في الأعماق أن تنمو وتزهر، لذا الخطوة الأولى لتمنية الموهبة الموجودة لدى أي إنسان أن يبني ثقة عالية عن ذاته وتحسين مفهومه وتقديره الذاتي، فلابد أنه يستطيع أن يفعل ما فعله غيره وأن يزيد عليه . وحين لا تجد المواهب حاضنات لها فإنها تندثر، وربما تلفظ أنفاسها الأخيرة بلا عودة للحياة، لذا لابد من أسرة ترعى المواهب مهما كانت، وتشجع الموهوب باستمرار بشتى أنواع التحفيز؛ كالتحفيز المادي والمعنوي والاطراء بالكلام، والفخر بالفرد الموهوب، وذكره أمام أقرانه وأقاربه وتعزيز ثقته بنفسه وبموهبته . والبعد كل البعد عن السخرية من أي موهبة كانت؛ فكل سخرية تقتل جزءاً من النفس حتى يصبح الموهوب شخصاً أقل من العادي، تنمو معه العقد النفسية والعلل الداخلية والآهات العميقة، جراء استهزاء أو تسخيف أو احتقار.
ولكن بتوفيق من الله وجد المنشد محمد العساف كل الدعم من والديه واهله واقاربه والاساتذة الذين كانوا معه اثناء المراحل الدراسية وأصدقائه الذين كانوا واقفين معه دوما ولهذا نقول لكل مجتهد نصيب ها أنت يالعساف تنعم ثمار كل مازرعته بأول اصدار لك في المجال الفني بأنشودة يانور عيني وأيضا هناك اصدارات قادمة في مطلع عيدالفطر المبارك لهذا العام وقد يشارك المنشد محمد العساف في عروض مجموعة الليالي الفنية في فعاليات صيف هذا العام

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى