الدولية

#الكويت تأسف لرفض مشروع قرار إنساني لـ#سوريا

أعرب نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله أمس الجمعة عن أسفه لعدم تمكن مجلس الأمن الدولي من اعتماد مشروع القرار الكويتي – الألماني – البلجيكي حول ايصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

وقال الجارالله عقب الجلسة إنه “فيما يتعلق بالمعابر الانسانية فقد كانت الرغبة بأن تكون ثلاثة معابر ويكون التجديد لقرار تسيير المساعدات الإنسانية لمدة سنة وليس ستة أشهر ولكن بكل أسف اصطدم هذا القرار بالفيتو الروسي والصيني”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وأضاف “أن هناك مشروع قرار روسيا لم يتم اعتماده نتيجة للممتنعين والمعارضين وبكل أسف شعرنا خلال هذه الجلسة بالاسى والحزن ألا نتمكن من ان نوفر الالية المطلوبة لمساعدة أربعة ملايين شخص في سوريا يعانون من قلة الغذاء والدواء والأمراض وهي معاناة انسانية حقيقية للشعب السوري الشقيق بكل اسف لم يتم تلبيتها ولم يهتز لها مجلس الأمن”.

وتابع “استمعت إلى آراء الجميع وكانت مندوبة بريطانيا تشير لي وتقول كنا نتمنى ألا تكون هذه النتيجة المؤسفة وتمنت أن يغادر رئيس وفد الكويت حاملاً ذكرى سعيدة ولكن لم يتحقق هذا الشيء وبالفعل كنت أتمنى أن أغادر القاعة وأنا أحمل ذكرى سعيدة من اجتماعات مجلس الأمن ونتائج وتعاطي المجلس مع القضية الانسانية لسوريا ولكن مرة اخرى نشعر بالأسف والحزن وخيبة الأمل”.

وحول دور الدبلوماسية الكويتية باعتبار الكويت أحد حاملي القلم للملف الانساني السوري وأحد الدول الثلاث المتبنية لمشروع القرار قال الجارالله “كانت هناك مفاوضات ماراثونية قام بها الوفد الكويتي الدائم مع الدول الأخرى المتبنية للقرار والأطراف الأخرى المعارضة للقرار ولكن حصل ما حصل ولم نصل للنتيجة المطلوبة بكل أسف”. 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى