أخبار منوعة

سيفن تايدز تطلق عروض مبيعات جذابة نهاية العام بالتزامن مع انتعاش الجنيه الإسترليني عقب حسم نتائج الانتخابات البريطانية

أطلقت شركة سيفن تايدز الرائدة في تطوير المشاريع الفندقية والسكنية والتجارية الفاخرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عروض مبيعات جذابة لمدة أسبوع واحد من 23 إلى 31 ديسمبر الحالي تشمل الشقق الفندقية والسكنية في نخلة جميرا ضمن مشروعها الفاخر سيفن بالم، مع خطة سداد جديدة ومرنة.

ارتأت الشركة إلى طرح هذه العروض مع خطط سداد مرنة بهدف تعزيز مبيعاتها في أعقاب ارتفاع قيمة الجنيه الإسترليني مقابل الدرهم الإماراتي بعد نتائج الانتخابات البريطانية الأخيرة، التي أسفرت عن فوز ساحق لحزب المحافظين برئاسة بوريس جونسون، وبالتالي تبديد الشكوك حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي بات أقرب من أي وقتٍ مضى.

وتعليقاً على ذلك، قال عبد الله بن سليم، الرئيس التنفيذي لشركة سيفن تايدز: “تحظى عقاراتنا بإقبال كبير من قبل المستثمرين البريطانيين، ولكن نظراً للشكوك المحيطة بعملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتقلبات سعر صرف الجنيه الإسترليني، فإن العديد من المشترين المحتملين كانوا مترددين في شراء عقار جديد”.

وأكمل بن سليم قائلاً: “سيسهم ارتفاع سعر صرف الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنحو 8.6% منذ شهر أغسطس، في جعل قيمة العقارات التي تباع بالدرهم معقولة وأكثر تنافسية. وبناءً عليه، سيتيح هذا العرض الذي أطلقناه الآن للمستثمرين الذين يعتمدون على الجنيه الإسترليني في تعاملاتهم وصفقاتهم والراغبين بشراء شقة فندقية مؤلفة من غرفة نوم واحدة خلال فترة العرض من تحقيق وفورات تصل إلى أكثر من 170,000 درهم إماراتي فيما لو أنهم اشتروا عقار في 11 أغسطس الماضي على سبيل المثال، عندما كانت قيمة الجنيه الإسترليني الواحد تساوي 4.4 درهم مقابل 4.78 درهم للجنيه اليوم. لدينا ثقة بأن هذا العرض الترويجي سيسهم في استقطاب المزيد من المستثمرين لاسيما القادمين من المملكة المتحدة”.

تعد خطة الدفع الجديدة التي تنطبق على شراء الشقق الفندقية والسكنية في المشروع الرائد سيفن بالم أكثر مرونة، وتتناسب بشكلٍ أكبر مع المستثمرين الذين قد يواجهون صعوبات على مستوى السيولة النقدية.

خلال فترة العرض، سيتمكن المستثمرون من حجز شقهم المفضلة عبر إيداع 5% من السعر الإجمالي ومن ثم 6% عند توقيع اتفاقية البيع والشراء، ثم دفعتين خلال 120 يوم، تليهما أقساط أصغر بنسبة 5% موزعة على سبعة أشهر ليصل مجموع الأقساط إلى 30% من السعر الإجمالي للعقار، يأتي بعدها دفعة بمقدار 20% عند التسليم، على أن تدفع نسبة الـ 50% المتبقية في غضون 12 شهراً من تاريخ التسليم.

وأضاف بن سليم: “إن الفارق الرئيسي بين خطط الدفع هو نسبة الـ 50% من سعر العقار التي يمكن دفعها على أقساط بعد عملية التسليم، وهو ما يتيح للمستثمرين الفرصة لتعويض جزء من سعر الشراء خلال السنة الأولى من الإشغال عبر تحقيق عائد مضمون أو من مداخيل الإيجار”.

يتألف مشروع سيفن بالم من برجين هما “سيفن بالم للشقق الفندقية” و”سيفن بالم ريزيدنسز” بارتفاع 14 طابقاً يتصلان ببعضهما البعض من خلال بركة سباحة إنفينيتي في الدور العلوي، ويقعان بجوار فندق ديوكس دبي- رويال هايدواي النخلة.

يوفر هذان البرجان إطلالات خلّابة على أفق مرسى دبي، كما يضم المشروع مطعمين على جانبي بركة السباحة، بالإضافة إلى صالة رياضية مجهزة بالكامل مع إمكانية وصول السكان إلى الشاطئ بسهولة، وبعضاً من متاجر التجزئة.

يقدم سيفن بالم للشقق الفندقية عائد مضمون على الاستثمار بنسبة 10% لمدة خمس سنوات. تبدأ أسعار شقق الاستوديو الآن بأقل من 856,000 درهم إماراتي، في حين يصل سعر الشقق الفندقية بغرفة نوم واحدة إلى نحو 1,637,000 درهم.

في الوقت ذاته، تبدأ أسعار الشقق السكنية في برج سيفن بالم ريزيدنسز بأقل من 650,000 درهم لشقق الاستوديو، مقابل 1.2 مليون درهم للشقق المكونة من غرفة نوم واحدة، بينما يصل سعر الشقق المؤلفة من غرفتي نوم إلى 1.75 مليون درهم، أما الشقق التي تضم ثلاث غرف نوم فيبدأ سعرها من 3.88 مليون درهم.

تباع هذه الشقق مفروشة بأجود أنواع الأثاث مع أفضل التشطيبات والتجهيزات الراقية بما في ذلك خزائن ملابس وحمامات داخلية. بينما تحتوي المطابخ على كافة أدوات وأجهزة المطبخ الحديثة ومكان واسع لتناول الطعام.

يذكر أن الأعمال الإنشائية في هذا المشروع الذي يعد ثالث مشاريع سيفن تايدز في نخلة جميرا كانت قد بدأت في شهر سبتمبر عام 2018، ومن المتوقع الانتهاء منها بحلول الربع الرابع من عام 2020.

يتميز برج “سيفن بالم للشقق الفندقية” بأنه مخصص للمستثمرين فقط ويوفر لهم عائد مضمون على الاستثمار بنسبة 10% سنوياً خلال السنوات الخمس الأولى، في حين أن “سيفن بالم ريزيدنسز” متاح أمام المستثمرين والمالكين دون قيود ولكن مع عدم وجود أي عائدات مضمونة على الاستثمار.

واختتم الرئيس التنفيذي لسيفن تايدز قائلاً: “يتمتع كل برج في مشروع سيفن بالم بمزايا خاصة استناداً إلى العائد على الاستثمار والموقع والجودة، وسيجذب كل واحدٍ منهما شرائح مختلفة من المستثمرين اعتماداً على ملفهم من حيث المخاطر بالإضافة إلى استراتيجيتهم”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق