الدولية

رئيس وزراء #استراليا يرفض انتقادات غريتا تونبرغ

رفض رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، اليوم الإثنين، الانتقادات التي أطلقتها الناشطة السويدية غريتا تونبرغ بأنه لا يفعل ما يكفي لمواجهة التغير المناخي.

واستخدمت توتبرغ (16 عاماً) صفحتها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، لتوجيه انتقادات للحكومة الأسترالية لإخفاقها في الربط بين أزمة المناخ والطقس السيئ والكوارث مثل الحرائق التي ضربت البلاد.
وكتبت توتبرغ تغريدة قالت فيها “يبدو أنه حتى مثل هذه الكوارث لا يتخذ أي إجراء سياسي بشأنها. كيف يكون ذلك ممكناً؟”. ولدى سؤال الصحافيين لموريسون حول هذه الرسالة، قال إنه سيفعل ما يحقق المصلحة الوطنية الأسترالية.
وقال موريسون: “سنفعل في أستراليا ما نعتقد أنه في صالح أستراليا، أنا لست هنا لإبهار الناس في الخارج”.
وكان موريسون وصف في وقت سابق من اليوم، الدعوات التي تطالبه بفعل المزيد لمواجهة التغير المناخي في ظل أزمة حرائق الغابات بـ “الطائشة”.
وكتب موريسون مقالة نٌشرت اليوم في صحيفة ديلي تلغراف في سيدني “لن ننصاع لأهداف طائشة ونترك الصناعات التقليدية مما سيعرض الوظائف الأسترالية للخطر ولا يسفر عن أي تأثير ذو معنى على التغير المناخي”.
ويشار إلى أن موريسون يعبر منذ وقت طويل من أقوى داعمي قطاع الفحم، الذي يعد أكبر سلعة تصديرية لأستراليا، حيث يتم تصدير ثلاثة أرباع إنتاج الفحم الأسترالي، وتقدر قيمته بـ 67 مليار دولار (46.2 مليار دولار أمريكي) سنوياً.

وكتب موريسون أن هناك حاجة “لإجراء حقيقي لمواجهة التغير المناخي” على جميع الأصعدة، ولكن أشار إلى أن ما يتردد عن أن زيادة أهداف أستراليا بشأن المناح كان من شأنه منع اندلاع الحرائق الحالية التي تجتاح البلاد أو الظواهر المناخية القوية “أمر زائف”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى