الدولية

#بولسونارو يتعرض للإصابة بعد سقوطه في قصر “ألفورادا”

يقبع الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو تحت الملاحظة في المستشفى، بعدما تعرض للسقوط في قصر “ألفورادا” الرئاسي مقر إقامته الرسمي بالعاصمة برازيليا، دون تداعيات خطيرة على صحته، حسبما أفادت مصادر رسمية.

وذكرت وزارة الإعلام في بيان أن “بولسونارو (64 عاماً) حظي على الفور بالرعاية الصحية اللازمة من جانب الطاقم الطبي برئاسة الجمهورية ونقل إلى مستشفى القوات المسلحة”.

وخضع الزعيم اليميني المتطرف الذي يكمل في أول يناير(كانون الثاني) المقبل عامه الأول في السلطة، لفحوصات وإشاعة على الجمجمة أظهرت عدم وجود كسور، وذكر وزير الأمن المؤسسي في البرازيل أوجوستو هيلينو، في تصريحات تلفزيونية أن “الرئيس يوجد في حالة جيدة”، مؤكداً أنه يوجد حالياً تحت الملاحظة في المستشفى.

ويخضع بولسونارو للملاحظة فترة تتراوح ما بين 6 و12 ساعة قبل مغادرة المستشفى، بحسب رئاسة البرازيل.

يذكر أن بولسونارو قد خضع لأربع عمليات جراحية منذ محاولة اغتياله بطعنه في البطن في سبتمبر(أيلول) من العام الماضي أثناء فعالية ضمن حملة ترشحه للرئاسة البرازيلية. 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق