الدولية

#مصر و#الأمم_المتحدة تبحثان تعزيز التعاون في مُكافحة الإرهاب

عقد نائب مساعد وزير الخارجية المصري، مدير وحدة مكافحة الإرهاب الدولي، السفير إيهاب فهمي، اجتماعا مع وكيل سكرتير عام الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب السفير “فلاديمير فورونكوف”، وذلك على هامش مُشاركتهما في المؤتمر الإقليمي رفيع المستوى بأبو ظبي حول تمكين الشباب وتعزيز التسامُح من أجل منع ومُكافحة التطرف المؤدي إلى الإرهاب، حيث تم خلال المقابلة بحث سُبُل تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين مصر والأمم المتحدة في المجالات المرتبطة بمكافحة الإرهاب.

واستعرض السفير إيهاب فهمي، الترتيبات الخاصة بعقد عدد من الأنشطة التي تعتزم مصر استضافتها خلال العام 2020، وذلك في إطار خطة العمل المُشتركة التي تم الاتفاق مُؤخراً على تنفيذها بين الجانبين في تلك المجالات، كما تناول مع وكيل السكرتير العام الفعاليات المُقرر تنظيمها في سياق أسبوع الأمم المُتحدة لمُكافحة الإرهاب في يونيو(حزيران) 2020، حيث أعرب “فورونكوف” عن تقديره لجهود مصر ودورها الرائد في مجال مُكافحة الإرهاب والفِكر المتطرف وتجفيف منابع تمويله، سواء على المُستوى الوطني أو الإقليمي أو مُتعدد الأطراف، ارتباطاً بتنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

كما أشاد وكيل السكرتير العام بالحدث الجانبي رفيع المُستوى الذي عقدته مصر في نيويورك على هامش أعمال الدورة الأخيرة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول “مُكافحة تمويل الإرهاب”، إعمالاً لقرار مجلس الأمن رقم 2462 لعام. 2019، في إطار رئاسة مصر المشتركة مع الاتحاد الأوروبي لمجموعة العمل الخاصة ببناء قدرات دول شرق أفريقيا التابعة للمُنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب GCTF، والذي مَثَّل أيضاً أحد أوجه التعاون الناجح بين مصر والمكتب الأممي والمركز التابع له، كما سمح باستعراض الدور المُهم الذي تضطلع به الوحدة المصرية لمُكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لتنفيذ التزامات مصر الدولية بموجب قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وكذلك إبراز الدعم الفني المُقدم للأشقاء في القارة الأفريقية في هذا المجال وغيرها من المجالات المتعلقة بمنع ومكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق