الدولية

أبو الغيط: الإمارات نموذج يحتذى في التخطيط للمستقبل

أشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بنهج دولة الإمارات في السعي إلى امتلاك ناصية العلوم والتكنولوجيا وتجاوزها التفكير التقليدي في التعامل مع التحديات، مؤكداً أنها تشكل مثالاً متميزاً ونموذجاً يحتذى به في التفكير خارج الصندوق والجرأة في تبني الطموحات المستقبلية.

جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها اليوم في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بمقره في أبوظبي تحت عنوان ” العالم العربي في ظل المتغيرات الإقليمية والعالمية “.

وأثنى أبوالغيط على دور مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بقيادة مدير عام المركز الدكتور جمال سند السويدي، مؤكداً أنه يؤدي رسالة بالغة الأهمية ويقدم خدمات جليلة ليس على مستوى دولة الإمارات فحسب بل على المستوى العربي.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية: “المركز يعد واحدا من أهم بيوت الفكر العربية التي نجحت في فرض حضورها وصناعة اسم مميز لها في مجال الدراسات الاستراتيجية وأسهمت في سد حاجة العالم العربي منها وخصوصا فيما يتعلق باستشراف المستقبل ودراسة التطورات العالمية ودورها الضاغط والمؤثر في إحداث التغيرات فيه”.

واستعرض التطورات الجارية في العلاقات الدولية وفي النظام الدولي كله حيث يمر العالم بمرحلة تغيير عميق تحركها تحولات كبرى على صعيد الاقتصاد والتكنولوجيا والديموغرافيا وغير ذلك من العوامل، وقال ” إن إدراك المتغيرات وقراءتها بشكل سليم وعلمي هو الأساس الذي يجب أن تستند إليه الدول العربية في سعيها إلى تحقيق مصالحها الأمر الذي يتطلب منها رصدا دقيقا لما يدور على الساحة العالمية وما يطرأ عليها من متغيرات ومن ثم مناقشتها بشكل معمق للخروج بتصورات وسيناريوهات مستقبلية “.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق