نبضة قلم

ضعيفه النفس

الحدث – الكاتبه / أمل سليمان

إياك أعني

بينما يداك تحمل المصحف كعادة يوميه
شعرت بكومه اطمئنان تجاهك

كان قلبي قد انفتح إليك منذ رأيت صفحاته الطاهره
حالي كحال أي صديقه تحب مصاحبه الصالحين
وحين اقتربتي لمحادثتي كنتي بعيني بشر على هيئه ملاك كيف لا والقرأن الكريم رفيقك
حينها فتحت لك قلبي
بادلتك مشاعري
منحتك اسراري وافراحي
واحزاني واتراحي
كنت كتابآ مفتوحآ بين يديك وأحيانًا اسئل نفسي لماذا هذه الطيبة ياامل…
لما تقدمين شريطك اليومي كطبق من ذهب إليها وانتي لا تعرفين عنها سوى حمل المصحف

آه يا أمل….لا تعرفين الحياة وتقلباتها
احتفظي بنسخه على الأقل.
فقد تنقلب عليك يومآ وتطعنك

فليس كل من يحمل بيده مصحفآ على الصراط المستقيم.
لكنني سرعان مااطرد تلك التساؤلات فور محادثتها
فإيجابيتي بالتفكير جعلتني أحكم على ظاهرها
كونها تقرأ القرآن وتصلي وتصوم وتتصدق
وتعمل اشيائآ جميلة زادت من ثقتي تجاهها

حتى جاء اليوم الذي لم اتوقعه من صديقة وزميله بهذا الحجم .
وجدتها تفشي اسراري بمجرد مواجهتها لأي أحد لمح انسجام حديثنا معآ فبينما تسائل عني وعن ملامحي وتقلب مزاجي تكون قد أفرغت كل شيء لهم وعادت إلي مبتسمه كأن الشيء لم يحدث. .
لقد سببت لي كثيرآ من المشاكل بعملي وحياتي حتى أنني اتفاجأ أحيانًابنقل تفاصيل على لساني وانا بريئة مما تذكر.

أصبحت مدمنه على نقل الإشاعات
حتى أنني لم أعد كافيه بالنسبه لها لتغذية إدمانها اليومي
ليتطور وبائها لزميلات العمل .
فباتت تصول وتجول بنقل الخرابيط بين هذه وتلك لإحداث المشاكل فظهرت أنها تعشقها خلقه.
فلو تخاصم اثنان بحدوث جزء من مشكله
تتدخل لإشعال النيران بدلآ من إخمادها
وبدلآ من كونها شبه مشكله تصبح بحضورها مشكلة.
وليتها تقول الحقيقة أو تصمت كأقل تقدير لبناء الود وحق الزماله
وليتها تكذب كذبآ محمودآ يراد به جمع القلوب لا تشتيتها حسب شريعتنا الإسلاميه وسنه نبينا لقلنا انها تطبق المحبه بين أخواتها ووضع ذلك بميزان حسناتها
لكنها وللأسف لا تبحث عن الورود بقدر الشوك
وكيفما تزرع تحصد تلك هي سنه الله في خلقه

مااريد قوله بختام هذا المقال
يجب عليك أن لا تتلبسي بالدين أو ترتدين
قناعآ مزيفآ لجذب أحد
لا تواشي بالقريبين منك ثم تبيعينهم وتبيعين اسرارهم بثمن بخس.
دعي طموحاتك جانبآ ولا تتقربي من أحد على حساب أحد
اعملي بما في يديك من كتاب الله وحفظيه بلقبك لا بلسانك
واعلمي انه يراقبك فراقبيه بأعمالك.
كوني بلسمآ بين جميع زملائك لا جرحآ لأحد
وزعي ابتساماتك بصدق وغيري من نفسك الأن لكسب محبه الجميع
ضعي لكي بصمه فنحن نحبك ..ونريدك دائمآ أفضل. ..

مبادروة ملتزمون

‫7 تعليقات

  1. امولة حبيبتي ما قمتِ به وانك تصدقين وتثقين بالجميع هذا نابع من طيب قلبك وصفاء نواياكالطيبة .فصفاؤك لا يطابق خبث النوايا في هذا العالم .
    دمتٍ بود حبيبتي امولة وادامك الله سعادة لمن يحتاجك .
    وكثير من أمثالك هؤلاء البشر ستواجهينهم أيضا ولكن كوني حذرة وحريصة حبيبتي .

  2. تسلم يمناك بما خطيتي بالسطور الذهبيه امول للأمام بارك الله فيك وحفظك الباريء ودعيهم بما يفعلون بك لأنهم بالأساس هم خلفك وانتي الإمام ياليت عندي اخت مثلك انتي ملكه انتي تاج راس العز والشموخ ووو

  3. امول لما تتضايقي اتضايق انتي من دمي ولحمي امول دعيهم يتكلموا من خلفلك لان كلامها تعتبري من خلفك فعلا الله المستعان وش فائدة صيامها والصدق راحت عليها بسبب اللسان اللسان مصيبه اذا الشخص لم يمسك لسانه لاتزعلي نفسك ياامول انا عندك انتي بنتي أسأل الله أن يوفقك بالدنيا والاخره يابنتي خليك شاطره

  4. الله المستعان سلمت يداك بما تخطينه بكل حرف من حروف الكلمات للأمام امول كم انتي رائعه وتسلم يداك
    فعلا ياامول وفكرتك جميله ورائعه وصدقتي بما كتبتيها اعرفها من هي ياليت تشوفها وتتعدل للأفضل الله المستعان الله يكون فعونك ياامول عن جد ازعجوك وطفشوك ولا قدروا وضعك وهم عارفين ان امك الله يرحمها توفت وعارفين انك آخر العنقود والصغيرة بالعائله عارفين كل شيء بس ماهمهم إن شاء الله ياامول مرتاحه بالحشود تستاهلي كل خير انتي طيبه القلب وروحك روح جميل عسوله وكلامك مريح الله يسعدك ويفرج همك يارب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى