الدولية

الشرطة الصومالية: مهندسون أتراك كانوا هدف هجوم بسيارة مفخخة

ذكر مسؤول بالشرطة الصومالية لوكالة أنباء بلومبرغ أن مهندسين أتراك كانوا هدف انفجار السيارة المفخخة الذي وقع بمقديشو صباح اليوم السبت مخلفاً عشرات القتلى والجرحى .

وقال الضابط بالشرطة الصومالية أحمد عبدي حسين لوكالة بلومبرغ نيوز عبر الهاتف أن سيارة مفخخة انفجرت في تقاطع طرق مزدحم في الجانب الجنوبي الغربي من العاصمة، مقديشو.

وقال شرطي آخر إن الهدف كان مهندسين أتراك كانوا في مركبة قريبة من التقاطع، دون الكشف عن كيفية حصوله على هذه المعلومات.

وأكد عبد القادر عبد الرحمن، مؤسس خدمات الإسعاف (Aamin) وهو جهاز الطوارئ الوحيد النشط في البلد الأفريقي، مقتل 76 شخصاً وإصابة 70 آخرين على الأقل.
وسقط بين القتلى مهندسان تركيان كانا يقومان بأعمال وقت الهجوم بأعمال في الطريق، كما قتل العديد من الطلاب الجامعيين كانوا يستقلون حافلة وقت الهجوم.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو القول إن شخصين تركيين قتلا في الهجوم.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار. غير أن جماعة “الشباب” المرتبطة بتنظيم القاعدة نفذت هجمات مماثلة في الماضي.

ووقع الهجوم الساعة 8.00 بالتوقيت المحلي (5.00 بتوقيت غرينتش) خلال ساعة الذروة الصباحية عندما قام انتحاري بتفجير سيارة قرب مكتب لتحصيل الضرائب في نقطة تفتيش بمنفذ “إكس كونترول أفجوي” الذي يربط بين مقديشيو ومدينة أفجوي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى