الدولية

كونتي يُحذر #اردوغان من التدخل العسكري في #ليبيا#

طالب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي السبت، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتجنب أي تدخل عسكري في ليبيا، معتبراً أن هذه الخطوة من شأنها أن تدفع بتصعيد عسكري في المنطقة.

وفي مؤتمره الصحافي التقليدي في نهاية العام، قال كونتي: “طالبت الرئيس التركي أردوغان بالحذر من تدخل عسكري على الأرض”، مبرزاً أن روما تبذل جهوداً دبلوماسية مكثفة لحل النزاع في ليبيا.

وأضاف أن “تدخلاً عسكريا تركاي سيؤدي إلى تصعيد عسكري هائل سيتسبب في سقوط العديد من الضحايا بين المدنيين، ولن يخرج منه أي طرف منتصراً”.

وأشار رئيس الوزراء الإيطالي إلى أنه بحث هذه القضية مع أردوغان، ومع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأكد لهما أنه لا يمكن قبول تصعيد عسكري في ليبيا.

وكان كونتي يرد على سؤال عن موقفه من إعلان أردوغان أنه سيستجيب لطلب الحكومة الليبية للمساعدة العسكرية.

وتعد تركيا، إلى جانب قطر، واحدةً من الدول القليلة التي تدعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس بقيادة فايز سراج، والمعترف بها من الأمم المتحدة، التي تواجه الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر الذي يسيطر على أجزاء كبيرة من ليبيا.

وأبدى كونتي تأييده لإقامة منطقة حظر جوي في ليبيا “لتحقيق الهدف المتمثل في وقف الأعمال العدائية فوراً”.

وتعمل روما على إعادة الاستقرار لليبيا التي تمثل مصلحةً سياسية، واقتصادية، واستراتيجية كبرى لإيطاليا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى