الدولية

لجنة ليبية: استعانة السراج بمرتزقة أجانب “جريمة حرب”

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا عن بالغ قلقها حيال المعلومات التي تثبت استخدام مرتزقة أجانب للقتال في صفوف الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.

وقالت اللجنة، في بيان إن “المشاهد المصورة تكشف عن وجود مرتزقة أجانب من عناصر جبهة النصرة، منخرطين في القتال بصفوف ميليشيات الوفاق في مناطق جنوب غرب طرابلس ومحيط المدينة”، وفقاً لما نشرته “قناة 218” الليبية.

وأكدت اللجنة أن “استعانة السراج غير الدستوري بالمرتزقة والمقاتلين الأجانب يمثل جريمة حرب مكتملة الأركان طبقاً لما نص عليه القانون الدولي الإنساني، ووفقاً لما نصت عليه معاهدة روما التأسيسية للمحكمة الجنائية الدولية”.

وشددت اللجنة على أن “استخدام مرتزقة أجانب للقتال في ليبيا تطور خطير في مسار الصراع المسلح في ليبيا، ويعرض الأمن والسلم الوطني والاجتماعي للخطر، وينسف جهود إحلال السلام واستعادة الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب في ليبيا، ويستوجب التصدي له وبكل الوسائل القانونية والوطنية والاجتماعية، ووقف هذا التصعيد الخطير في مسار الصراع المسلح بليبيا”.

وطالبت لجنتي الخبراء والعقوبات الدوليتين الخاصة بليبيا في مجلس الأمن الدولي والمحكمة الجنائية الدولية بـ”فتح تحقيق عاجل وشامل وجاد في هذه المعلومات الخطيرة بشأن استعانة السراج بمقاتلين أجانب باعتبارها جريمة حرب يحاكم عليها القانون الدولي”.وكانت وحدة المتابعة والتحري، التابعة للقيادة العامة بالجيش الوطني الليبي أعلنت في وقت سابق، رصدها مقاتلين أجانب في صفوف ميليشيات الوفاق الإرهابية.وتداولت صفحات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر عدداً من الإرهابيين من التركمان السوريين الموالين لتركيا في محاور القتال بالعاصمة طرابلس، ضمن صفوف ميليشيات حكومة فايز السراج.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق