الدولية

الكتلة الأكبر في #العراق تطرح اسماً جديداً لرئاسة الحكومة

كشف مصدر نيابي في العراق، عن طرح كتلة “البناء”، التي تستحوذ حالياً على أكبر عدد من مقاعد البرلمان، اسم “توفيق الياسري” كمرشح لها لرئاسة الحكومة، ويأتي ذلك بعد رفض الشارع العراقي لمرشح الكتلة السابق أسعد عبد الأمير العيداني.

وأوضح النائب في تحالف البناء، أحمد الكناني، اليوم الأحد، وفقاً لموقع “بغداد بوست”، أن  تحالفه يمتلك الكثير من المرشحين لتولي منصب رئيس مجلس الوزراء الجديد.

وقال الكناني في تصريح له إن “مواصفتنا بشأن رئيس الوزراء لا تختلف عن الشارع، ولا يمكن الابقاء على حكومة عبد المهدي لأن الشارع فقد الثقة بها”.

وأضاف أن “توفيق الياسري مطروح لرئاسة الوزراء مسبقا لكنه لم يحصل اتفاق عليه، “مؤكدا ان” الياسري يتمتع ببعض المواصفات المطلوبة لرئاسة الوزراء”.

وتابع قائلاً أن “التواصل لم ينقطع بين قيادات البناء ورئيس الجمهورية، ولا توجد حرب بين البناء ورئيس الجمهورية وإنما اختلاف بوجهات النظر”. ومنذ أكتوبر(تشرين الأول)، اجتاحت العراق مظاهرات يطالب فيها المحتجون، ومعظمهم من الشباب، بتغيير النظام السياسي الفاسد الذي أدى إلى معاناة معظم العراقيين في ظله من الفقر.واستقال رئيس الوزراء السابق، عادل عبد المهدي، الشهر الماضي ولا يزال في منصبه من أجل تصريف الأعمال، بالرغم من استمرار الاحتجاجات.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق