الرياضة

#السودان: هروب مدير مخابرات البشير ورجل أعمال #تركي

أعلنت نيابة الثراء الحرام والمشبوه بالسودان، الأحد، هروب مدير المخابرات السابق صلاح عبد الله قوش وعدد من المتهمين الذين يواجهون دعاوى قانونية، بينهم رجل الأعمال التركي أوقطاي حسني.

وأبرزت النيابة إعلاناً نشرته صحف سودانية، اليوم الأحد، يفيد بهروب صلاح قوش، وعوض الحاج عثمان الحاج، مدير شركة وادي همر، وأحمد محمد أحمد، وأحمد محمد جاد السيد عبد القادر، من أمر القبض عليهم، حسب ما ذكر موقع “سودان تربيون” الإخباري.

وطالبت النيابة الجمهور بالمساعدة في القبض على المتهمين المطلوبين للعدالة.

وأعلن النائب العام السوداني تاج السر علي الحبر، في الأسبوع الماضي تحريك إجراءات للقبض على مدير المخابرات السابق صلاح قوش، بسبب 4 بلاغات ضده، وأكد ملاحقته عبر الشرطة الدولية الإنتربول لاستعادته.

وطالبت نيابة الثراء الحرام رجال الأعمال التركي، الذي يحمل الجنسية السودانية أوقطاي شعبان حسني، بتسليم نفسه لأقرب نقطة شرطة في مدة لا تتجاوز أسبوعاً واحداً أعتباراً من اليوم الأحد، وأشارت إلى اتخاذ إجراءات قانونية ضده إذا لم يسلم نفسه، بسبب تورطه في مخالفات ضريبية وفي غسيل أموال.

ويعتبر أوقطاي من المستثمرين الأتراك الكبار في السودان، وهو متهم بالفساد، بسبب علاقاته السابقة المشبوهة برموز النظام السابق الذي منحه الجنسية السودانية وحصل بموجبها على تسهيلات ضخمة لإدارة أعماله في البلاد.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى