الدولية

الدفاع #التونسية تعزز مراقبة الحدود تحسباً لأعمال ارهابية

أعلنت وزارة الدفاع التونسية اليوم الاثنين تعزيز إجراءات المراقبة على الحدود التونسية تحسباً لأي مخاطر ‘رهابية أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية.

وأفادت الوزارة في بيان اليوم الاثنين بأنها اتخذت إجراءات أمنية ووقائية مع الالتزام بأقصى درجات اليقظة، والحيطة، والمحافظة على درجات الجاهزية على الحدود.

كما أعلنت عن تعزيز المراقبة حول المنشآت الحساسة والحيوية وتكثيف الوجود الأمني في المناطق السياحية، والأماكن العامة.

وتأتي هذه الإجراءات في ظل تحرك الجيش في ليبيا لتحرير العاصمة طرابلس.

 ودفع الجيش التونسي، بوحدات إضافية على طول الحدود الشرقية مع ليبيا، وانتشرت وحدات من الأمن في ولاية مدنين المحاذية للحدود، لتأمين احتفالات رأس السنة الميلادية.

وتضم المنطقة منتجعات سياحية في جرجيس، وجزيرة جربة في الولاية ذاتها، التي تشهد عادة تدفقاً للسياح من الجزائر، وليبيا في مثل هذه الفترة من العام.

وعززت تونس على امتداد السنوات الماضية آليات المراقبة على الحدود الليبية، بساتر ترابي، وخندق مائي، ونظام مراقبة إلكتروني، تحسباً لتسلل مقاتلين، أو تسريب أسلحة، وللتصدي للتهريب عبر الحدود.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق