الدولية

رئيس النواب الليبي يتوجه إلى #واشنطن

قال فتحي المريمي، مستشار رئيس مجلس النواب الليبي إن رئيس المجلس عقيلة صالح سوف يتوجه إلى العاصمة الأمريكية واشنطن بداية الأسبوع الثاني من شهر يناير(كانون الثاني)، لبحث الأوضاع في ليبيا، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي لم يوجه دعوة لصالح حتى الآن لمناقشة الوضع الليبي، ولكن هناك جولات أجرها رئيس البرلمان لبعض الدول مثل اليونان وقبرص.

وأوضح المريمي لـ24 رداً على اتجاه تركيا لإرسال قوات إلى ليبيا، أن الشعب الليبي على استعداد لأي غزو تركي والجيش على جاهزية كاملة، والشعب الليبي قرر مواجهة أي غزو والكل سيحمل السلاح من الشباب لمواجهة الغزو التركي أو أي غزو إلى ليبيا.

كما أكد مستشار رئيس النواب أن هناك معارضة شديدة في الداخل التركي لإرسال قوات إلى ليبيا لأن الأمر ليس بسيطاً، وليبيا لديها وعي كبير ولن تسمح بدخول العناصر التركية، وحفظ الليبيون توجهات الإرهاب والفوضى والتصدي لها، مشيراً إلى أنه عندما تتحرر طرابلس سوف تستقر الأوضاع في ليبيا ونرى دولة المؤسسات والقانون خاصة بعد الانتصار على الإرهاب وهو ليس مشكلة ليبيا فقط بل وكل العالم.

وشدد المريمي على أن الشعب الليبي ومجلس النواب الآن برئاسة المستشار عقيلة صالح والجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر يرفضون أي تدخل تركي في ليبيا ومن يقترب منها سيواجه مواجهة عنيفة من الجيش.

وفيما يخص الاجتماع الطارئ في الجامعة العربية وتوقع نتائجه، قال المريمي “نتمنى أن يخرج اجتماع الجامعة العربية بسحب الاعتراف بحكومة السراج وستكون خطوة جريئة وشجاعة من الدول العربية الأعضاء”، مؤكداً أن حكومة السراج عينها دول محددة، والليبيون لا يعرفون من أين جاء السراج ولم يرشحه أحد، وإذا تم سحب الثقة بحكومة الوفاق ستدخل بها الجامعة العربية التاريخ بهذا الموقف الجريء، ويعقبها سحب حكومات الدول العربية اعترافها بحكومة السراج غير الدستورية وغير الشرعية والمفروضة على الشعب الليبي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى